دعا لمواصلة الجهود البحثية والعلمية

الشيخ ناصر صباح الأحمد: العمل على سد الفراغ في التشريعات التي تساهم بالقضاء على الفساد


تحت رعاية وحضور الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح افتتحت كلية الحقوق بجامعة الكويت المؤتمر الدولي بعنوان (التشريعات القانونية والآفاق الاجتماعية المتعلقة بدور الأسرة والتنمية المستدامة 2035 المرأة والطفل والحدث) بالتعاون مع المنظمة الدولية لتمكين المرأة وبناء القدرات يوم الثلاثاء 4 فبراير والذي يقام خلال الفترة من 4-6 فبراير 2020 على مسرح الدكتور عثمان عبد الملك الصالح.
وبهذه المناسبة أكد راعي المؤتمر الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح في كلمة له أن المجتمع بحاجة إلى مناقشة محاور المؤتمر التي ستتناول التشريعات القانونية والآفاق الاجتماعية المتعلقة بدور الأسرة والتنمية المستدامة، مضيفا أن خطة التنمية 2035 التي تمثل رؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بحاجة إلى مناقشة هذه القضايا.
وأثنى على جهود الكلية والأكاديميين بطرح مثل هذه القضايا المهمة داعيا إياهم لمواصلة جهودهم البحثية والعلمية خاصة فيما يتعلق بالجانب التشريعي الذي يخدم المجتمع بكافة شرائحه وخاصة التشريعات التي تخص الفساد، والعمل على سد الفراغ في التشريعات التي تساهم بالقضاء على الفساد لأن المجتمع بحاجة لمحاربته للنهوض بخطته التنموية.
ومن جانبه، ذكر مدير جامعة الكويت بالإنابة وعميد الكلية الرئيس الأعلى للمؤتمر الأستاذ الدكتور فايز الظفيري أنه منذ تأسيس كلية الحقوق عام 1967 ميلادية وهي تمارس دورها في طرح وتقديم التشريعات القانونية من قبل أعضاء هيئة التدريس الذين ساهموا في سد بعض الفراغات التشريعية لقضايا مجتمعية مهمة.
وأكد أ. د. الظفيري أن دور الكلية لا يقتصر على تدريس وتعليم القانون وإنما يساهم في خدمة المجتمع من خلال سن التشريعات والقوانين التي تخدم المجتمع ورقيه، موضحا أن المؤتمر يهدف إلى اكتشاف مواطن الخلل في تطبيق التشريعات القانونية ليتمكن المشرع من تعديلها وصياغتها من خلال مناقشة محاور المؤتمر من قبل مختصين وخبراء من داخل وخارج دولة الكويت.
وأفاد أ. د. الظفيري أن المحاور التي سيتم مناقشتها خلال أعمال المؤتمر ترمي إلى سد الفراغات القانونية المتعلقة بدور الأسرة والذي بدوره سيمهد الطريق لخطة التنمية المستدامة مشيرا إلى أن الأمل منعقد على الجيل القادم في بناء الوطن ودعم خطة التنمية.
وبدوره، ذكر رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور عبدالوهاب الحايس من جامعة عين شمس - القاهرة أن المؤتمر سيتناول خمس محاور أساسية خلال أيامه الثلاثة لمناقشة 41 ورقة بحثية مقدمة من باحثين داخل وخارج الكويت.
وأضاف الحايس أن الأوراق البحثية المشاركة ستناقش قضايا التشريعات والقوانين للأحداث والنساء بالكويت والتمكين الاقتصادي للمرأة إضافة إلى تمكين المرأة والطفل لمواجهة مخاطر تكنولوجيا الاتصال الحديثة.
ويصاحب فعاليات المؤتمر معرضا بمشاركة جهات حكومية وأهلية تدعم محاور المؤتمر وتبرز أهميته المجتمعية والقانونية إضافة إلى 23 ورشة عمل تدريبية يقدمها خبراء في مجال المرأة والطفل.