المفوضية الأوروبية تقدم توصية بشأن الشراكة المستقبلية مع بريطانيا


تقدمت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين بتوصية لدول الاتحاد الاوروبي الاعضاء تقترح من خلالها تخويلها بفتح مفاوضات رسمية لشراكة جديدة مع بريطانيا وذلك بعد مغادرتها للتكتل الاوروبي الجمعة الماضي.
وتتضمن التوصية التي قدمها كبير المفاوضين بالاتحاد الاوروبي ميشيل بارنييه في مؤتمر صحفي مبادئ توجيهية بشأن شروط الشراكة المستقبلية التي يتصورها الاتحاد الأوروبي مع بريطانيا.
وذكر بارنييه ان "هذه المبادئ التوجيهية تغطي جميع المجالات التي تهم المفاوضات بما في ذلك التعاون التجاري والاقتصادي وانفاذ القانون والتعاون القضائي في المسائل الجنائية والسياسة الخارجية والامن والدفاع".
واضاف "سنتفاوض بحسن نية وستكون مهمتنا الدفاع عن مصالح مواطنينا واتحادنا والنهوض بها بالاضافة الى محاولة ايجاد حلول تحترم خيارات المملكة المتحدة".
كما اشار المسؤول الاوروبي الى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد ستترك المملكة المتحدة السوق الموحدة للاتحادين الأوروبي والجمركي ولن يكون بإمكانها الاستفادة من المزايا الاقتصادية مضيفا "لن يكون العمل كالمعتاد سيكون هناك سوقان وليس سوقا واحدة فلذا يتعين على الشركات ان تتكيف مع التغييرات الجديدة".
وأوضح أن ترتيبات انسحاب المملكة المتحدة منصوص عليها في اتفاقية الانسحاب التي دخلت حيز التنفيذ في الاول من فبراير الجاري والتي تنص على فترة انتقالية يستمر خلالها تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي عليها حتى 31 ديسمبر 2020 على الأقل.
وكانت بريطانيا قد شهدت الجمعة الماضي انطلاق اجراس عدد من المباني الحكومية في لندن لتعلن بذلك خروجها رسميا من الاتحاد الاوروبي وذلك بعد 47 عاما من انضمامها اليه وثلاثة أعوام ونصف على تنظيم استفتاء (بريكسيت).