"الصحة": إجراءات وقائية بالتعاون مع وزارة التربية بشأن "فيروس كورونا"


أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند اليوم الأحد أن هناك تنسيقا وتعاونا كبيرا مع وزارة التربية مع بداية الفصل الدراسي الثاني في المدارس وذلك باتخاذ اجراءات وتدابير وقائية واحترازية بشأن فيروس (كورونا المستجد).
وبين السند في تصريح لـ(كونا) أهمية تعزيز دور عيادات الصحة المدرسية الموزعة في المدارس اضافة الى تدريب الطاقم الطبي والممارسين الصحيين في عيادات الصحة المدرسية في مدارس وزارة التربية إلى جانب حملات توعوية موسعة للابناء الطلبة والمعلمين للوقاية والتصدي لهذا الوباء.
وأشار إلى حرص (الصحة) على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والتدابير الإحترازية في التصدي لفيروس (كورونا المستجد) وحرصها كذلك على صحة جميع المواطنين والمقيمين في البلاد.
ونصح بعدم السفر في الوقت الحالي إلى المناطق حول العالم لاسيما المسجل فيها حالات إصابة مؤكدة بفيروس (كورونا المستجد) إلا للضرورة القصوى.
وجدد السند التأكيد على عدم رصد أي حالة مصابة بفيروس كورونا في البلاد حتى اليوم مشددا على "أن وزارة الصحة ملتزمة مهنيا ودوليا ضمن الدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية بالإعلان عن أي حالة إصابة بهذا الفيروس".
ودعا المواطنين والمقيمين الى التواصل مع (الصحة) عبر قنواتها الرسمية لمتابعة آخر مجريات تفشي فيروس (كورونا المستجد) وعدم الإلتفات إلى الشائعات التي من شأنها تهديد الأمن الصحي وإثارة الخوف والذعر بين الناس.