واشنطن تدعو رعاياها إلى عدم السفر إلى الصين بسبب «كورونا»


دعت الولايات المتحدة رعاياها إلى عدم السفر إلى الصين بسبب تفشي فيروس (كورونا المستجد) الذي أودى بحياة العشرات.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أمس الخميس إنها رفعت مستوى تحذيرها من السفر إلى الصين إلى المستوى الرابع الذي يعني "عدم السفر" بسبب تفشي فيروس (كورونا المستجد).
كما أوصت الوزارة الأمريكيين الموجودين حاليا في الصين بالتفكير في إمكانية مغادرة البلاد "باستخدام الوسائل التجارية".
كما طلبت من "جميع موظفي الإدارة الأمريكية غير الأساسيين تأجيل السفر إلى الصين بسبب فيروس كورونا المستجد" مؤكدة أن واشنطن يمكنها توفير خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في اقليم هوبي الصيني الذي انتشر منه الفيروس.
وكانت السلطات الصحية الصينية أعلنت أمس الخميس تسجيل 170 حالة وفاة و7736 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا المستجد) في 31 مدينة ومقاطعة بالصين.
ويعتقد أن الفيروس الجديد ظهر للمرة الاولى في اواخر العام الماضي في سوق للمأكولات البحرية بمدينة (ووهھان)اقليم (هوبي) وسط الصين كانت تبيع حيوانات برية بشكل غير قانوني.
وانتشر الفيروس بمدن صينية اخرى بالإضافة الى دول منها الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان واستراليا وفرنسا وكندا والامارات.