عدسة «الكويتية» صالت وجالت بسوق الآثاث المستعمل بمنطقة الري

«الروبابيكيا».. كنز الفقراء وملتقى البسطاء سعداء الحظ


- رواج لسوق الآثاث المستعمل وإقبال على المعروضات «خفيفة الاستعمال»
- الأسواق تضم السجاد وغرف النوم وآثاث مكاتب الشركات وبعض الأجهزة الكهربائية
 
 
«روبابيكيا».. هكذا يطلق عليه المصريون، وعندما تسأل عن هذه الكلمة يقول الكثيرون أنها سوق البسطاء، ولكنها تضم كل ما يحتاجون إليه من آثاث سواء للمنازل أو المكاتب، حيث تضم تلك الأسواق الصغيرة المتواجدة في منطقة الري جميع أصناف الآثاث المستعمل، وغالبا ما يتفاجئ زوار هذه الأسواق بوجود معروضات حفيفة الاستعمال تباع بأسعار زهيدة رغم غلو أثمانها في المعارض الفاخرة.
سماسرة الآثاث المستعمل يشترونه بأثمان بخسة بسبب رفاهية أصحابه اللذين يغيرون آثاثهم باستمرار بسبب البذخ والإسراف، فالسماسرة يشترون الآثاث بثمن بخس ويحققون أرباح باكثر من ضعف ثمن الشراء.
عدسة «الكويتية» صالت وجالت بسوق الآثاث المستعمل بمنطقة الري، ورصدت الأسعار، حيث ترواحت أسعار الصالونات المستعملة ما بين 50 إلى 180 ديناراً، وتنوعت المعروضات بين الأقسمة ذات الجودة العالية والجلود.