انطلاق فعاليات معرض الصحة العربي 2020 بامارة دبي


تسيدت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتحكم عن بعد المشهد في معرض الصحة العربي الذي افتتح في امارة دبي اليوم الاثنين بمشاركة المؤسسات الصحية الإقليمية والعالمية.
واستحوذ الجانب التكنولوجي على اغلب أجنحة المعرض الذي يعد الاكبر في المنطقة المتخصص بالقطاع الصحي والذي تحاول فيه الشركات الاجنبية جذب الانظار لأحدث ما توصلت اليه من آليات لتحسين تجربة المرضى والاطباء في شتى مجالات الطب.
وتميز المعرض في نسخته الحالية باستعراض اجهزة متطورة تطرح لأول مرة اهمها جهاز ذكي تم تطويره من قبل شركة (جنرال اليكتريك) الأمريكية يحتوي على الملف الطبي للمريض ومتصل بشكل مباشر بجميع المستشفيات والمراكز العلاجية حيث يستطيع تحميل كل المعلومات بثواني معدودة ويختصر الجهد والوقت ويخفف من زيارة المستشفى بشكل متكرر.
فيما قامت شركة (سيمنس) الألمانية بعرض جهاز إلكتروني يعمل بواسطة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي يساعد في كشف الأورام السرطانية بشكل سريع ويساعد على تشخيص المرض بوقت اقصر من باقي الأجهزة وبتكلفة تشغيلية منخفضة ما يوفر اموال طائلة من ميزانية المستشفيات.
وكشفت عدة شركات ناشئة اوروبية عن تكنولوجيا تعتمد على الجيل الخامس من شبكات الاتصال اللاسلكي لعمل عمليات بالغة التعقيد عن بعد دون ان يكون هناك اي بطئ في عمل الاجهزة الجراحية المرتبطة بالشبكة ما يضمن نجاح تلك العمليات متوقعين ان يتم استخدام هذه التكنولوجيا بشكل فعلي خلال السنوات الثلاثة المقبلة. وطرحت شركة (فيليبس) الأوربية تصورها المستقبلي لغرف العناية المركزة في المستشفيات حيث تقوم كاميرات عالية الدقة والكفاءة وتعتمد على الذكاد الاصطناعي لمراقبة المريض بشكل متواصل والابلاغ عن اي تغييرات في مؤشراته الحيوية وقياس حرارته عن بعد ما يوفر الجهد المكثف الذي تقوم به الطواقم الطبية داخل غرف العناية.
بدوره اطلق مستشفى (الجليلة) الإماراتي التخصصي للأطفال مختبر الجينات (الجينوم) الاول من نوعه في الخليج والشرق الاوسط وهو مختبر متطور ومجهز بأحدث اجهزة التحليل القادرة على اجراء فحوصات بالغة التعقيد في عالم الجينات وقياس تأثيرها الإيجابي والمباشر في علاج العديد من الأمراض لدى الأطفال.
وشهد المعرض مشاركة وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح حيث اجتمع بعد الافتتاح بنظيره الإماراتي عبدالرحمن العويس وناقش معه بعض المواضيع المتصلة في الصحة العامة وبحث العلاقات الثنائية والتعاون المشترك.
وبحسب الشركة المنظمة في المعرض فقد قدر عدد الشركات المتخصصة في القطاع المشاركة في المعرض حوالي 4000 شركة من 65 دولة ومن المنتظر ان يستقطب 55 الف زائر مهني و متخصص خلال ايامه الثلاثة.
ومن المتوقع ان تناهز الصفقات التجارية وحجم الأعمال للمؤسسات المشاركة خلال المعرض حوالي 900 مليون دولار أمريكي بحسب تقرير صادر من الشركة المنظمة.
يذكر ان معرض الصحة العربي يقام كل عام في امارة دبي منذ 1975 وهو الاكبر من نوعه في المنطقة والذي تشارك فيه كبرى الشركات الطبية في العالم.