وفد طالبات «كن من المتفوقين» يزور أماكن تاريخية وسياحية في تونس


واصل وفد طالبات (كن من المتفوقين) الكويتي أمس السبت جولاته بزيارة عدة أماكن تاريخية وسياحية في تونس ضمن رحلته ال11 التي ينظمها الصندوق لطلبة الثانوية بالتعاون مع وزارة التربية.
وكانت الوجهة الأولى للطالبات زيارة الى متحف قرطاج الذي يعتبر من أقدم وأهم المتاحف في تونس حيث تأسس عام 1875 ويقع شمال مدينة تونس على هضبة (بيرصا).
وزار وفد الطالبات في الوجهة الثانية المسرح الأثري بقرطاج وهو مسرح روماني تم تشييده في القرن الثاني للميلاد وتم اعادة ترميمه في القرن العشرين ليصبح مسرحا يحتضن كل صيف منذ عام 1964 مهرجان قرطاج الدولي الذي تنظم خلاله حفلات موسيقية لفنانين محليين وعالميين وتبلغ طاقة استيعابه ثمانية آلاف متفرج.
وتوجه وفد الطالبات ايضا الى (حمامات أنطونيوس) بقرطاج وهي من أكبر الحمامات الرومانية في افريقيا وتدخل ضمن المواقع الاثرية بقرطاج المصنفة في قائمة التراث العالمي من قل منظمة الامم المتحدة للعلم والتربية والثقافة (يونسكو).
ومن بين الاماكن الاخرى التي زارها وفد الطالبات مدينة (سيدي بوسعيد) وهي الوجهة المفضلة للسياح حيث تتميز بفن معماري خاص لما تتمتع بها البيوت من اللون الابيض ذات الأبواب العتيقة يغلب عليها اللون الأزرق كما تحتوي هذه الأبواب على نقوش وزخارف عتيقة في غايةالجمال.
وفي نهاية الرحلة أبدى الطالبات اعجابهن بما تمتلكه تونس من اماكن تاريخية مميزة وحضارة عريقة.
واعربت الطالبة منى المقاطع لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن استمتاعها بزيارة وجهات سياحية أثرية تعكس سمات الحضارة وتحكي قصصا لم تشهدها ولكن خلدها التاريخ.
ومن جهتها قالت الطالبة زينب الفضلي "ان زيارة مثل هذه الاماكن التاريخية والتراثية تساهم في رفع مستوى الثقافة لدينا وتساعدنا في اكتساب معلومات جديدة ومميزة".
ويضم وفد الطالبات برئاسة شريفة الصباح كلا من فاطمة التركيت من الصندوق الكويتي للتنمية ومريم العنزي وآمال القلاف من وزارةالتربية الكويتية وتستمر الرحلة حتى 21 يناير الجاري.
وينظم الصندوق الكويتي سنويا رحلة للطلبة والطالبات المتفوقين في المرحلة الثانوية اسهاما منه في التنمية المجتمعية.