جمعية السدو الكويتية تفتتح معرض "سدي 2020.. ايقاع السدو"


افتتحت جمعية السدو الكويتية معرض (سدي 2020.. ايقاع السدو) الخامس اليوم السبت بمشاركة خمسة فنانين قدموا قطعا فنية معاصرة مستوحاة من فن السدو الأصيل.
وقالت الرئيسة الفخرية للجمعية الشيخة ألطاف سالم العلي الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الافتتاح ان المشاركين في المعرض ابدعوا في اكتشاف ايقاع فن السدو وتطبيقه على أعمالهم من غزل وتموج للصوف وتأرجح لخيوطه وأنماطها وألوانها الغنية.
واعربت الشيخة ألطاف عن بالغ سعادتها بهذا "الانجاز الرائع" الذي حققه الفنانون المشاركون في مبادرة (سدي) لهذا العام مشيدة بتميز الأعمال التي ترقى الى العالمية.
وأكدت ان الجمعية تتطلع لاقامة معارض للسدو في الدول الاجنبية بعد نجاح معارضها في عدد من دول الخليج مبينة أن (سدي) مبادرة طموحة لتشجيع الابداع والابتكار في فنون النسيج والتصميم للفنانين في الكويت.
وذكرت ان (سدي) يتيح للفنانين امكانية البحث عن جوانب مختلفة لتراث النسيج في الكويت واعادة التفكير في التقاليد وتفسيرها بطريقة معاصرة حيث ان لكل فنان طريقته الخاصة في التفاعل مع النسيج واحتوائه.
ومن ناحيتها قالت رئيسة الجمعية المشرفة على المبادرة الشيخة بيبي دعيج جابر الصباح في مؤتمر صحفي سبق الافتتاح ان (سدي) حقق نجاحات متتالية منذ انطلاقته وتمكن الفنانون من ادخال الفنون المعاصرة في فن السدو واخراجه بصور تواكب التطور.
وأضافت الشيخة بيبي الصباح أن المبادرة في دورتها الخامسة تتناول قضية (ايقاع السدو) بطريقة مبتكرة بمشاركة خمسة فنانين طوروا هذا الفن بايقاعات مميزة مبينة ان المبادرة تشهد تطورا عاما بعد عام ورقيا بالأعمال الفنية.
وشددت على ضرورة تشجيع عملية اخراج فن السدو بطريقة ابداعية معاصرة والعمل على دعمه والارتقاء به مثمنة دور المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لادراج هذه المبادرة ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي.
وأشارت الى ان مدينة دبي في دولة الامارات استضافت معرض (سدي) العام الماضي معربة عن املها بأن يتنقل المعرض في كل دول الخليج والدول العربية لنقل التجربة الحديثة والمعاصرة والمتطورة لفن السدو الكويتي والاستفادة منها.
وشارك في المعرض الفنانون سالم السالم وحسين البناي ومها العساكر وسلطان السمحان واحمد جمال.