خلال رعايته حفل تخريج دورة «لغة الإشارة»

الفريق النهام: صقل مهارات منتسبي «الداخلية» للتعامل مع جميع فئات المجتمع


رعى وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام بحضور الوكيل المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال الصايغ والوكيل المساعد لشؤون أمن المنافذ اللواء منصور العوضي والوكيل المساعد لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي وقيادات قطاع أمن المنافذ ومدير إدارة مدارس التربية الخاصة الدكتور سلمان اللافي حفل تخريج دورة «لغة الإشارة» والتي أقيمت في مركز التدريب التخصصي بقطاع أمن المنافذ بالتعاون مع وزارة التربية خلال الفترة من 22/12/2019 وحتى 8/1/2020، وشارك فيها 31 من منتسبي قطاعات الوزارة الخدمية (المرور - المنافذ – شؤون الإقامة).
وفي كلمة له بالمناسبة، نقل الفريق النهام للحضور تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، ووجه الشكر لجهود وزارة التربية، ولكل من شارك في الدورة من مدربين ومتدربين ومن قام بالإعداد لها، مؤكداً أن الهدف من هذه الدورات هو صقل مهارات منتسبي الوزارة للتعامل مع فئة مهمة من فئات المجتمع، ألا وهي فئة "الصم والبكم".
وشدد على أهمية إقامة العديد من الدورات المتخصصة لاكتساب الخبرات للتعامل مع جميع فئات المجتمع، وحضّ المشاركين في الدورة على تطبيق كل ما تلقوه من معلومات سواء نظرية أو عملية، معرباً عن سعادته لما شاهده من كفاءة وإتقان المتدربين للغة الإشارة وحرصهم على تطبيق ما تعلموه على أرض الواقع من خلال تعاملهم الحضاري في جميع قطاعات وزارة الداخلية الخدمية.
وأشادت خبيرة ومترجمة لغة الإشارة وعضو الاتحاد العربي للهيئات العاملة لرعاية الصم مها الحمدان بالقيادة العليا لوزارة الداخلية لاهتمامهم بلغة الإشارة، مشيرةً إلى أن المؤسسة الأمنية سباقة في نشر لغة الإشارة، وقد حققت خطوات متقدمة في هذا المجال بإعطاء العديد من الدورات لمنتسبيها في مختلف قطاعاتها الخدمية.
وتخلل الحفل كلمة ترحيبية من المشاركين في الدورة بالحضور والقاء النشيد الوطني بلغة الإشارة ثم قام المتدربون بتقديم عروض مرئية امام الحضور في كيفية تعاملهم بالمطار مع المسافرين من فئة الصم والبكم، ثم تم عرض فيلم عن التدريب الميداني بالدورة. وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركين.