طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في «ناسا»


تمكّن طالب أميركي في المرحلة الثانوية من تحقيق إنجاز علمي مميز، حيث اكتشف كوكبا جديدا، بعد خضوعه لتدريب لدى وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".
وبينما كان الطالب وولف كوكير يتدرب في مركز غودارد للإطلاق الفضائي في ميريلاند، اكتشف كوكبا جديدا أطلق عليه اسم "توي 1338 بي"، وهو عبارة عن كوكب يدور حول شمسين.
واكتشف الطالب وولف هذا العالم الجديد، بعد 3 أيام من التحاقه بـوكالة الفضاء الأميركية كمتدرب، وفقا لما ذكرته موقع صحيفة "بيبول" الأميركية.
وجاء اكتشاف وولف، البالغ من العمر 17 عاما، للكوكب بينما كان يفحص المعلومات التي التقطها المرصد الفلكي "ترانزيتبنغ إكسوبلانيبت سيرفي" المعروف اختصارا باسم "تيس"، بحسب ما ذكرت "ناسا".
وقال الطالب وولف: "كنت أبحث في المعطيات والبيانات عن أي شيء وصفه المتطوعون بأنه نظام متطور أو عن نظام شمسي من نجمين يدوران حول بعضهما، ومن موقعنا من الأرض يتبين أن كل منهما يتسبب للآخر بكسوف.. لكن بعد 3 أيام من التحاقي بوكالة ناسا، رأيت إشارة من النظام الذي يطلق عليه اسم توي 1338".
وتابع قائلا:"في البداية اعتقدت أنه كان كسوفا نجميا، لكن التوقيت كان خاطئا، وهكذا اتضح أنه كوكب".
ويعد الكوكب "توي 1338 بي" أول كوكب محيطي يكتشفه المرصد "تيس"، وفقا لناسا.
ويقدر حجم الكوكب بأنه أكبر بنحو 6.9 مرات من الأرض، أي ما يقرب من حجم كوكب زحل، ويقع في نظام يبعد حوالي 1300 سنة ضوئية.
وقالت "ناسا" إن الكوكب يدور حول النجمين مرة كل 95 يوما، حيث أن أحد النجمين أكبر من شمسنا بحوالي 10 في المئة، بينما يعتبر النجم الآخر من النجوم القزمة، أي أنه أبرد وأخف وزنا ويمثل ثلث كتلة شمسنا فقط.
وذكرت الوكالة أن اكتشاف وولف ظهر في حلقة نقاش، يوم الاثنين الماضي، في اجتماع للجمعية الفلكية الأميركية في هونولولو، وتم تقديم ورقة شارك في تأليفها الطالب بالمرحلة الثانوية في مدرسة سكارسديل إلى مجلة علمية.