مجلس الوزراء: مواصلة الجهود للحفاظ على سيادة الوطن وأمنه واستقراره


*التزام اليقظة والحذر والاستعداد الجاد لمواجهة كافة الاحتمالات
*الحفاظ على أمن الكويت وتوفير كافة الاحتياجات للمواطنين والمقيمين
*على المواطنين تجسيد الوحدة الوطنية وتقديم العون للأجهزة الحكومية
*المجتمع الدولي عليه الاضطلاع بمسؤولياته التاريخية في صيانة أمن واستقرار المنطقة
*إحالة مشروع الميزانية إلى "الشؤون الاقتصادية" لتقديم التوصيات حول ترشيد الإنفاق
 
 
عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صباح اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ صباح خالد الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء / أنس خالد ناصر الصالح بما يلي:

استمع مجلس الوزراء في مستهل أعماله إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ / أحمد منصور الأحمد الصباح حول نتائج الزيارة التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة مؤخراً والتي تفقد خلالها القوات الكويتية المشاركة في عملية (إعادة الأمل).

ثم تابع مجلس الوزراء بقلق بالغ تطورات الأحداث المتسارعة في المنطقة مؤخراً واستمرار مظاهر التصعيد وتداعياتها الخطيرة على الأمن والاستقرار الإقليمي ، واستكمالاً للاجتماع الذي عقد أمس برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء المعنيين لمتابعة هذه التطورات وبحث الاستعدادات الحكومية بهذا الصدد ، فقد استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه كل من نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ / أحمد منصور الأحمد الصباح ، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء / أنس خالد الصالح والوزراء المختصين وكبار القيادات الأمنية والعسكرية حول الاستعدادات التي قامت بها مختلف الأجهزة الحكومية المعنية وكذلك التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة أي طارئ في هذه المرحلة الدقيقة .

وقد أشاد مجلس الوزراء بالجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية المعنية مشدداً على مواصلة الجهود للحفاظ على سيادة الوطن وأمنه واستقراره ، وحث على التزام اليقظة والحذر والاستعداد الجاد لمواجهة كافة الاحتمالات والتعاون والتنسيق المستمر فيما بينها للعمل على الحفاظ على أمن الكويت واستقرارها وتوفير الأمن والطمأنينة وكافة الاحتياجات والمتطلبات الأساسية للمواطنين والمقيمين.

وحث مجلس الوزراء الأخوة المواطنين على تجسيد الوحدة الوطنية وتقديم العون المطلوب للأجهزة الحكومية لتكريس الأمن والاستقرار في البلاد والحفاظ على سلامتهم ومصالحهم .

كما دعا المجلس المجتمع الدولي للاضطلاع بمسؤولياته التاريخية في صيانة أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية من العالم ، ودعا مجلس الوزراء كافة الأطراف إلى ضبط النفس لتجاوز المرحلة الحرجة التي تمر بها المنطقة متمنياً للدول الشقيقة والصديقة الأمن والاستقرار والازدهار .

ومن جانب آخر ، استمع مجلس الوزراء إلى شرح تفصيلي قدمته وزير المالية ووزير الدولة للشئون الاقتصادية بالوكالة / مريم عقيل السيد هاشم العقيل وبعض المسئولين في وزارة المالية والهيئة العامة للاستثمار ، عرضوا من خلاله الملامح العامة لمشروع ميزانية الوزارات والإدارات الحكـوميـــة للسنـة الماليـــة 2020 /2021 ، كما أوضحوا تقديرات الإيرادات والمصروفات والخطوات والإجراءات المتخذة لضبط المصروفات والسبل الكفيلة لتعظيم الإيرادات .

وأعرب مجلس الوزراء عن تقديره للجهود الطيبة التي بذلتها وزارة المالية في أعداد مشروع الميزانية آملاً أن تتحقق الغايات المتوخاة منها، وقرر مجلس الوزراء إحالة مشروع الميزانية إلى لجنة الشئون الاقتصادية لدراسة المشروع وتقديم التوصيات والمقترحات الكفيلة بترشيد الإنفاق وتنويع مصادر الدخل .

ثم اطلع مجلس الوزراء على التوصية الواردة في محضر اجتماع لجنة الشئون القانونية بشأن مشروعي القانونين بالموافقة على اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، ومشروع قانون بالموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الكويت وحكومة المملكة العربية السعودية ، وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانونين ورفعهما لحضرة صاحب السمو تمهيداً لإحالتهما إلى مجلس الأمة .

ثم استمع المجلس إلى شرح قدمه وزير النفط ووزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد وزير الدولة لشئون الطاقة في دولة قطر الشقيقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول م. سعد بن شريده الكعبي مؤخراً ، والتي تم خلالها التوقيع على اتفاقية بين دولة الكويت ودولة قطر بشأن شراء ما يصل إلى 3 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً ولمدة 15 عاماً وذلك بما يدعم تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في البلاد وخاصة ما يتعلق في قطاع توليد الكهرباء وغيرها من مجالات الطاقة.

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وفي هذا الصدد أدان المجلس الهجوم الإرهابي على حافلة شمال غرب بوركينا فاسو والذي أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى، مؤكداً على موقف دولة الكويت الثابت في رفض كافة أعمال العنف والإرهاب مهما كانت دوافعها وأهدافها .

وأعرب مجلس الوزراء كذلك عن تعاطفه إزاء استمرار اندلاع حرائق الغابات في مقاطعة فكتوريا الاسترالية .