لافروف: روسيا لا تسعى إلى مواجهة مع أمريكا ولكنها سترد بشكل مناسب

هذا المحتوى من : د ب أ

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن بلاده لا تسعى إلى مواجهة مع الولايات المتحدة، ولكنها سترد بشكل مناسب على هجمات واشنطن العدوانية.
وقال في مقابلة أجرتها معه وكالة "سبوتنيك" ونشرت اليوم الجمعة: "ننظر إلى آفاق الحوار الروسي الأمريكي بشكل واقعي، خاصة في ظل الوضع السياسي الداخلي الصعب في الولايات المتحدة والانتخابات الرئاسية المقبلة. الخطوات الواعدة الأخيرة التي اتخذتها واشنطن دليل واضح على ذلك".
وأضاف بقوله: "من جانبنا، سنواصل اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان أمننا ومصالح المواطنين والشركات الروسية، واتخاذ الرد المناسب على الهجمات العدوانية."
ووفقاً للوزير الروسي، فإن موسكو منفتحة على إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي تواجه البلدين والعالم بأسره.
وأشار لافروف إلى أن: "مقترحاتنا لإقامة تعاون في مختلف المجالات لا تزال سارية. ويمكن تنفيذ الكثير منها في المستقبل القريب... على سبيل المثال، إطلاق مجلس الأعمال الاستشارية ومجلس الخبراء، والذي تم مناقشته سابقاً".
ولفت لافروف إلى مقترحات موسكو الأخرى، والتي شملت تبادل الرسائل التي تضمن عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وبدء حوار حول مسألة الأمن السيبراني التي تقلق الولايات المتحدة، وتمديد معاهدة ستارت، وخطوات أخرى لتعزيز الاستقرار الاستراتيجي، مشيراً إلى أن الحكم على "مزاج واشنطن سيبنى على أفعالها فقط".
يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة يسودها التوتر على خلفية عقوبات أمريكية على مشروع نورد ستريم 2 للغاز إلى ألمانيا ، وعقوبات بسبب دعم موسكو للانفصاليين في اوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم واتهامات امريكية بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.