أردوغان يحذر من موجة هجرة جديدة من ادلب


حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من موجة هجرة جديدة من محافظة (ادلب) شمال غرب سوريا تجاه بلاده.
ونقلت وكالة (أناضول) التركية للأنباء عن اردوغان قوله في تصريح ان بلاده لا يمكن ان تتحمل بفردها عبء موجة هجرة جديدة من (ادلب).
وقال "أكثر من 80 ألفا من أشقائنا في إدلب بدأوا الهجرة باتجاه حدودنا.. وهذا وضع لا يمكن لتركيا أن تتحمل عبئه بمفردها".
وأكد ان تركيا تبذل قصارى جهدها للتواصل مع روسيا لإنهاء الهجمات على (ادلب) موضحا ان بلاده ستتخذ خطواتها بناء على نتيجة المباحثات التي سيجريها الوفد التركي مع المسؤولين الروس حول سوريا في موسكو غدا الاثنين.
واعتبر ان انعكاسات ضغوط موجة الهجرة نحو تركيا ستؤثر على جميع الدول الأوروبية خصوصا اليونان محذرا من تكرار مشاهد الهجرة إلى أوروبا قبل الاتفاق الأوروبي - التركي لمنع الهجرة الموقع في مارس 2016.
وأعلنت منظمة تطلق على نفسها اسم (منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري) في وقت سابق اليوم ان عدد النازحين هربا من القصف السوري الروسي من (ادلب) إلى المناطق القريبة من الحدود التركية بلغ نحو 205 آلاف شخص منذ مطلع نوفمبر الماضي.
وتعد تركيا التي تستضيف نحو أربعة ملايين لاجئ بينهم 6ر3 ملايين سوري نقطة انطلاق المهاجرين غير الشرعيين للعبور الى الدول الأوروبية عبر اليونان خاصة مع بداية الأزمة السورية في عام 2011. وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا توصلا بالعاصمة البلجيكية بروكسل في 18 مارس 2016 الى اتفاق لمنع الهجرة غير القانونية ينص على استقبال أوروبا للاجئ سوري من تركيا بطريقة شرعية مقابل كل لاجئ غير شرعي يتم ترحيله من اليونان وإعادته إلى تركيا فيما سيتم إعادة المهاجرين غير السوريين الى بلدانهم.