مدير عام "كونا": اتحاد "فانا" قطع شوطًا كبيرًا في مجال التعاون


أكد رئيس مجلس الإدارة المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ورئيس اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا) الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم أمس أن اتحاد «فانا» قطع شوطا كبيرا من التعاون في العديد من المجالات بخطوات ثابتة.
جاء ذلك في تصريح أدلى به الشيخ مبارك الدعيج لوكالة الأنباء العمانية، بمناسبة استضافة سلطنة عمان اليوم المؤتمر الـ 47 للجمعية العمومية اتحاد «فانا» الذي يستمر يومين.
وأشار الشيخ مبارك الدعيج إلى ان اتحاد (فانا) وفر لوكالات الأنباء العربية أرضية صلبة للتعاون والتشاور وتبادل الأفكار والرؤى والخبرات مؤكدا أن التعاون هو معيار رئيسي لنشاط الاتحاد.
كما أكد أن أعضاء الاتحاد يدركون أهمية التعاون ويحرصون على التواصل والتشاور والتنسيق فيما بينهم في المجالات كافة سواء من خلال الاجتماعات الدورية أو الاتصالات المستمرة أو تنفيذ البروتوكولات والاتفاقيات الثنائية التي تحقق لنا جميعا فوائد كبيرة من تبادل خبرات وأخبار وصور وغيرها إضافة إلى تبادل الرؤى تجاه التعامل مع الأحداث والقضايا الإقليمية والدولية.
وقال إن وكالات الأنباء العالمية بصفة عامة والعربية بصفة خاصة تواجه العديد من التحديات، مؤكدا أهمية اتحاد «فانا» وتعاظم دور وكالات الأنباء العربية في المرحلة القادمة من خلال تعزيز التعاون والتنسيق وتطوير أدوات الاتحاد وأساليب عمله وتقديم مقترحات حديثة ومبتكرة للوكالات العربية وفقا للمتغيرات والمستجدات وتطوير الدورات التدريبية التي يقوم بها الاتحاد وتنويع مجالات التعاون مع وكالات الانباء والمؤسسات الإعلامية العالمية والاستفادة من خبراتها ودراسة النماذج والتجارب الناجحة وتقديمها للوكالات العربية.
واكد الشيخ مبارك الدعيج ضرورة الالتزام بالمصداقية والموضوعية والدقة في العرض والطرح والمعالجة وانتهاج الحرية المسؤولة وابتكار خدمات إعلامية جديدة تواكب العصر وتقترب أكثر من شرائح المجتمع. وثمن رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ «كونا» رئيس اتحاد «فانا» استضافة سلطنة عمان للمؤتمر الـ 47 للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الأنباء العربية الذي يعقد يومي 15 و16 من ديسمبر الجاري.
وقال ان استضافة السلطنة لأعمال هذا المؤتمر «تمثل لي ولزملائي رؤساء وكالات الأنباء العربية فرصة طيبة لزيارة بلدنا الثاني سلطنة عمان الشقيقة التي نحمل لها في قلوبنا محبة كبيرة».
وأضاف أن هذه الزيارة تمثل أيضا فرصة للتعرف على التطورات والإنجازات الكبيرة التي شهدتها السلطنة في ظل قيادة السلطان قابوس بن سعيد في السنوات الأخيرة «التي نتابعها عن كثب بإعجاب واهتمام كبيرين والتعرف عليها عن قرب» .