وزير النفط: الأرقام المتداولة حول خفض الإنتاج.. مجرد تكهنات


قال وزير النفط الدكتور خالد الفاضل اليوم الجمعة ان ما تردد حول اتفاق وزراء اوبك على خفض الانتاج بواقع 500 الف برميل ليصبح 7ر1 مليون برميل في اليوم مجرد تكهنات.
وأضاف الوزير الفاضل في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية قبيل انطلاق اعمال المؤتمر الوزاري السابع من نوعه بين منتجين من داخل وخارج (اوبك) ان المفاوضات مازالت جارية بين وزراء (اوبك) للتوصل الى اتفاق خاصة ان القرارات تتخذ بالاجماع.
واشار الى ان توصيات اللجنة الوزارية المشتركة المعنية بمراقبة اتفاق خفض الانتاج سترفع إلى أعمال المؤتمر الوزاري السابع من نوعه بين (أوبك) والمنتجين المستقلين مشددا على اهمية دور الكويت في اعمال هذه اللجنة منذ تأسيسها.
وفيما يتعلق بمدة الخفض الزمنية وفيما ستكون حتى النصف الاول من العام القادم او نهايته قال وزير النفط الكويتي ان اتفاق يوليو الماضي القاضي بخفض الانتاج بواقع 2ر1 مليون برميل في اليوم حتى شهر مارس لا يزال ساريا حتى اللحظة.
واوضح ان اعادة النظر في الخفض ومدته الزمنية وغيرها من الامور ذات الصلة بهذا الجانب تعتمد اساسا على دراسة معطيات السوق النفطية لضمان استقرارها وتوازنها. 
وتطرق الوزير الكويتي في حديثه الى الاجتماع الوزاري ال177 لوزراء نفط (اوبك) مشيرا الى انه استمر حتى ساعة متأخرة جدا من مساء أمس الخميس وناقش خلاله الوزراء عدة مواضيع منها ميثاق التعاون بين (اوبك) والمنتجين المستقلين من خارج المنظمة.
وأضاف الوزير الفاضل ان هناك عددا من المواضيع المتفق عليها منها اتفاق خفض الانتاج ومراقبة السوق وهناك مواضيع اخرى لا تزال محور نقاش في هذا الاجتماع المهم الذي لم تصدر نتائجه الرسمية بعد.
وردا على سؤال يتعلق بالمقترحات الروسية التي قدمت الى اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة قال وزير النفط الكويتي في ختام تصريحه ان الاقتراح الروسي طالب بمعاملة الدول من خارج المنظمة بنفس المنظومة التي يتم التعامل بها مع الدول الاعضاء.
ومن ناحيته أعرب الامين العام لمنظمة (اوبك) محمد باركندو في تصريح مماثل عن ثقته بنجاح اجتماع وزراء (اوبك) ونظرائهم المستقلين بفيينا في ضبط معدلات الاسعار بما يضمن استقرار السوق النفطية العالمية.
واكد الامين العام اهمية اتفاقية التعاون الطويلة الامد التي ابرمت بين منتجين من داخل وخارج المنظمة في يوليو الماضي قائلا "هذه الاتفاقية فتحت صفحة جديدة للتعاون بين الجانبين وباتت استراتيجياتنا المتضمنة في هذه الاتفاقية محل اهتمام من قبل ما لا يقل عن 97 دولة نفطية تتبادل الاراء حولها".
ومن المقرر ان يعقد وزراء نفط اوبك مع نظرائهم من الدول غير الاعضاء في المنظمة اليوم الجمعة اجتماعهم الوزاري السابع للبحث في إمكانية زيادة الخفض في الإنتاج من عدمه. وكانت دول اوبك ودول من خارجها اتفقت في الثاني من شهر يوليو الماضي على تمديد اتفاق خفض الانتاج بواقع مليون و200 الف برميل في اليوم حتى نهاية شهر مارس 2020 .