دي كابريو «متهم» بدعم حرائق الأمازون


ألقى الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الجمعة، اللوم على الممثل الأميركي، ليوناردو دي كابريو، لتقديم الدعم المادي لمنظمات غير ربحية، يتهمها الرئيس بالضلوع جزئيا في الحرائق، التي التهمت مساحات شاسعة من غابات الأمازون خلال الصيف الماضي.
وقال بولسونارو أمام مجموعة من مناصريه في العاصمة برازيليا "دي كابريو رجل رائع، أليس كذلك؟ يقدم الأموال لإحراق غابات الأمازون".
يشار إلى أن مؤسسة دي كابريو "إيرث أليانز" المعنية بحماية البيئة، تعهدت بالتبرع بـ 5 ملايين دولار لحماية غابات الأمازون بعد الحرائق التي تعرضت لها خلال شهري يوليو وأغسطس.
وتأتي تصريحات بولسونارو بعد مداهمة الشرطة لمقار منظمات بيئية غير ربحية في ولاية بارا الواقعة بمنطقة الأمازون.
وكانت الشرطة المحلية قد اتهمت رجال إطفاء متطوعين بإشعال الحرائق للاستفادة من أموال المنظمات غير الربحية، وهو ما نفاه المتطوعون.