وزير الصحة: نجاح أول زراعة قلب بالبلاد ثمرة للتوجيهات السامية


أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الأربعاء أن نجاح أول عملية زراعة قلب في البلاد يعد ثمرة للرعاية الأميرية السامية للقطاع الصحي فضلا عن التوجيهات السامية لجهة "الإخلاص في العمل والإصرار على النجاح".
جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن وزارة الصحة بمناسبة تلقي الشيخ باسل الصباح أمس الثلاثاء برقية تهنئة من سمو أمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بنجاح إجراء أول عملية زراعة قلب طبيعي ذلك "الإنجاز الطبي التاريخي المشرف والذي كان ثمرة التخطيط المهني الذي عكف عليه الأطباء خلال سنوات من الدراسة والتجهيز لإتمام هذه العملية والتي تكللت بفضل الله تعالى بالنجاح".
وذكر أن التهنئة الأميرية السامية تعد وسام شرف وضع على صدر وزارة الصحة وتاج زين هامتها بمناسبة السابقة الإنجازية التي لم تحدث في تاريخ الكويت على مستوى القطاع الصحي.
وثمن وزير الصحة عاليا التهنئة الكريمة التي تفضل بها سمو أمير البلاد إلى وزارة الصحة والقائمين عليها وكذلك الفريق الطبي المشرف على العملية لافتا إلى أن "هذا الإنجاز المتميز جاء تتويجا للتوجيهات السامية وثمرة طيبة يانعة لما غرسه سمو الأمير فينا من حب الإخلاص والعمل الدؤوب والإصرار على النجاح فضلا عما يحظى به القطاع الصحي من رعاية سامية".
واستدرك قائلا إن "التهنئة الأميرية السامية مثلت حافزا غاليا يدفعنا إلى مزيد من التميز" مضيفا "نعاهد سموكم الاستمرار في هذا النهج الذي زرعتم فينا حبه وأن نسعى إلى رفع راية بلدنا عالية خفاقة في كل المجالات ولاسيما في المجال الصحي الذي ندعو الله أن يبقى دائما عند حسن ظن سموكم".
وأعلن وزير الصحة أمس الثلاثاء نجاح أول عملية جراحية كاملة لزراعة قلب طبيعي في الكويت وذلك في مركز (سلمان الدبوس) لأمراض القلب بمستشفى العدان التابع للوزارة.
وقال الشيخ باسل الصباح في بيان صحفي إن العلمية أجريت لمريض في العقد الثاني من عمره كان يعاني من فشل وقصور شديد في وظائف القلب وبمراحل متقدمه من المرض موضحا أنه تم نقل القلب من سيدة متوفية في العقد الرابع من عمرها حيث تبرعت بأعضائها (القلب والكبد والكليتين) لإنقاذ حياة أربعة مرضى في مقتبل أعمارهم كانوا يعانون من الفشل المتقدم في تلك الاعضاء.
وأشرف على العملية المعقدة فريق طبي متخصص في جراحة زراعة القلب ترأسه البروفيسور رياض طرزي وبمعاونة الطاقم الطبي الذي ضم الدكتور محمد شمساه والدكتور محمد البنا والدكتور خلدون الحمود والدكتور محمد بدوي والهيئة التمريضية المتخصصة.