الرئيس الغانم: لولا دعم الأمير لما اتخذت مواقف مبدئية من فلسطين


أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أنه لولا دعم سمو امير البلاد وموقفه الثابت لما استطاع ان يتخذ المواقف المبدئية القوية من القضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية والقارية.
وقال الغانم "كلمة حق يجب ان تقال ويجب أن أقولها هنا لولا الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت أمير الإنسانية.. لولا هذا الرجل الذي هو أميري ووالدي ورئيسي لما كنت أستطيع أن أتخذ هذه المواقف الجريئة التي تعبر عن وجدان وضمائر الشعوب العربية".
جاء ذلك في كلمة ألقاها الغانم خلال الحفل الذي أقامه اتحاد المحامين العرب بمقره في القاهرة الليلة الماضية تكريما له تقديرا لمواقفه المبدئية والثابتة من القضية الفلسطينية.
وقال الغانم في كلمته "مقتنع قناعة تامة بأني لا أستحق هذا التكريم لأنه لا يكرم الانسان على واجب يجب أن يقوم به فالدفاع عن قضية فلسطين هو واجب شرعي وواجب قومي وواجب انساني وواجب اخلاقي وواجب حقوقي".
وأضاف "لذلك اذا تسمحوا لي أن أقبل هذا التكريم كإعلان مشاركة واعلان مساندة ورسالة أيضا واضحة من المجتمع المدني العربي للجميع بأهمية هذه القضية .. القضية الأم القضية الأكثر قدما القضية الأسرع تدهورا للأسف القضية الأشد ايلاما والأقوى تأثيرا".
وقال "ولذلك نجد كل الشعوب العربية من المحيط الى الخليج بل تتعدى ذلك الى الشعوب الاسلامية والانسانية على هذا الكوكب دائما تكون القضية الفلسطينية أولوية لها".
وأكد الغانم أن القضية الفلسطينية وعدم حلها هو سبب كل المشاكل في المنطقة وان ما يحدث حاليا هو تداعيات وتفرعات لتلك القضية.
وقال "نحن كشعوب عربية لسنا شياطين خرس ولن نسكت ولن نصمت ولن نسمح بنجاح ثقافة السكوت والخنوع والرضوخ تحت ما يسوق له بأنه واقع يجب أن نسلم ونقبل به".
وأضاف "لا لن نقبل به وسنظل نسوق لسياسة الرفض وسنظل نصدح بكلمات الحق وأنا أناشد بهذه المناسبة اخواني الافاضل في اتحاد المحامين العرب أن يقودوا تحركا لتجميع وتنظيم وتنسيق العمل بين كل المؤسسات والمنظمات والجمعيات والنقابات في المجتمع العربي المدني لتوجيههم التوجيه السليم باتجاه قضيتنا الأولى".
وقال الغانم "أنا شخصيا مقتنع بأني مقصر في حقكم ومقصر في حق هذه القضية لأننا سنحاسب يوم الحساب.. يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم على كل ما نقوم به وأنا ترأست الاتحاد البرلماني العربي لثلاث دورات وأتشرف بترؤس مجلس الأمة الكويتي وانسق مع زملائي بعمل جماعي ازاء قضيتنا".
وقال" لله الحمد حققنا بعض النتائج في الاتحاد البرلماني الدولي واستطعنا أن نجمع غالبية لإنجاح بنود طارئة تناصر القضايا العربية والاسلامية وأنا واثق أن هناك المزيد".
واعرب الغانم في نهاية كلمته عن شكره لاتحاد المحامين العرب ولأمينه العام ناصر الكريوين على مبادرته التكريمية.