«الإطفاء» تدشن دفعة جديدة من زوارق البحرية


دشنت الإدارة العامة الإطفاء اليوم الأربعاء دفعة جديدة من زوارق البحرية تم تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات ملاحية المتطورة لتسهيل عمليات البحث والإنقاذ لحماية الأرواح والممتلكات.
وقال المدير العام لـ«الإطفاء» الفريق خالد المكراد في تصريح صحفي بهذه المناسبة إن الزوارق الخمسة التي تم تدشينها ستعزز أسطول الإطفاء البحري لتأمين مياه البلاد وجميع الموانئ من خطر الحرائق.
وأضاف المكراد أن تدشين الزوارق الجديدة يأتي ضمن خطط الإدارة لتطوير الآليات والمعدات سواء في المراكز البحرية أو البرية أو مراكز الأخرى لافتا إلى أنه في الفترة القريبة المقبلة سيصل عدد المراكز البحرية الى سبعة مراكز.
وأكد حرص «الإطفاء» الدائم على تحديث آلياتها ومعداتها بشكل دوري ضمن خططها موضحا أن جميع تلك الآليات يتم طلبها بناء على دراسات فنية مستفيضة لضمان الوصول إلى أهداف الإدارة في إنقاذ الأرواح والممتلكات.
من جانبه، قال مدير الإدارة البحرية بـ«الإطفاء» العقيد بدر الكدم في تصريح مماثل إن «الإطفاء البحري» تعاملت منذ 1 يناير 2019 وحتى اليوم مع 124 حادثا و25 حريقا و99 إنقاذا مؤكدا الحرص الدائم على سرعة الاستجابة وامتلاكه للتكنولوجيا الحديثة لحماية الأرواح والممتلكات.
وأضاف أن الزوارق التي تم تدشينها تتمتع بأحدث الأجهزة والمعدات للمساهمة بتعزيز الأسطول البحري وتقليل سرعة الاستجابة حيث أصبحت مجموعة الزوارق التي يمتلكها «الإطفاء البحري» 43 زورقا.
وذكر أن الزوارق التي تم تدشينها تنقسم إلى نوعين متوسطة وصغيرة عالية السرعة تستخدم للمكافحة والإنقاذ والبحث وتتمتع بخاصية الدخول المياه الضحلة لعمليات الإنقاذ.