"خطوة تؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح للوصول إلى نتائج ايجابية"

الجارالله: "خليجي 24" مؤشر على التقدم نحو حل الأزمة


اعتبر نائب وزير الخارجية خالد الجارالله أن مشاركة المنتخبات الخليجية في بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 24) المقرر أن تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة "مؤشرا على تقدم نحو حل الأزمة بين الأشقاء".
وأضاف الجارالله في تصريح للصحفيين على هامش حضوره الحفل الذي أقامته سفارة فلسطين لدى الكويت بمناسبة عيد بلادها الوطني ان "هناك خطوات اخرى ستعقب هذه الخطوة تؤكد اننا نسير في الاتجاه الصحيح للوصول الى النتائج الايجابية".
واعرب عن تفاؤله في أن تكون هناك اتصالات على كافة المستويات الخليجية لبلورة نهاية سريعة لهذه الأزمة.
وحول تحديد موعد للقمة الخليجية المقبلة قال الجارالله انه "الى الان لم يتحدد موعدها"، مشيرا الى ان هناك اجتماعات وزارية عقدت في إطار التحضير للقمة القادمة.
وحول المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، أكد الجارالله أن المباحثات الإيجابية مع الأشقاء في المملكة مستمرة حول اعادة الانتاج في المنطقة معربا عن امله في حسم هذا الملف قريبا جدا.
وعن زيارة وزير الخارجية اليوناني الحالية للبلاد قال الجارالله ان العلاقات الكويتية اليونانية متميزة وهناك تواصل مستمر مع الأصدقاء في اليونان معربا عن تطلعه إلى ان تكون هناك مباحثات ايجابية بين الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ونظيره اليوناني.
واشار إلى أن الزيارة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.
من جهة أخرى، قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله إن الكويت تؤكد عدم قانونية وشرعية المستوطنات الاسرائيلية وتدعو الى الالتزام بقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بهذا الشأن.
جاء ذلك في تصريح صحفي للجارالله تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بخصوص شرعية المستوطنات.
ودعا الجارالله للالتزام بالقرارات الدولية "حتى لا يكون هناك اخلال"، مشددا على أن التحلل من تلك الالتزامات سيقوض فرص السلام ويجهض الجهود الهادفة الى تحقيقه.
وكانت جامعة الدول العربية ادانت في وقت سابق اليوم الموقف الامريكي بشأن تراجع الادارة الامريكية عن موقفها تجاه المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة مؤكدة ان تغيير الموقف الامريكي يقوض اي احتمال للسلام.
وكان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو اعلن امس الأول أن ادارة الرئيس دونالد ترامب تعمل على تغيير نهج الادارات الامريكية السابقة فيما يتعلق بقضية المستوطنات الاسرائيلية.
وذكر انه "بعد دراسة مستفيضة ودقيقة لجميع جوانب النقاش القانوني حول هذه القضية ترى الادارة ان انشاء مستوطنات مدنية اسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".