جناحها في معرض الكتاب يقدم مسابقة فريدة لإثراء الفكر العربي

"المعلوماتية": "شفت الكويت" ترسخ دور البلاد في المسارات العلمية


قال رئيس اللجنة المنظمة العليا لجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية بسام الشمري ان مسابقة (شفت الكويت) التي اطلقتها الجائزة ترسخ دور الكويت بالمسارات العلمية المتعددة وتعزز الثقافة المعلوماتية بالمجتمع.
واضاف الشمري في تصريح صحافي ان جناح الجائزة في معرض الكويت الدولي للكتاب الـ44 الذي ينطلق اليوم يضم مسابقة (شفت الكويت) وهي الاولى من نوعها عربيا باستخدام التطبيقات والتقنيات الحديثة بهدف التوعية المعلوماتية واثراء الفكر المعرفي العالمي.
واوضح ان الجائزة اطلقت هذه المسابقة في عام 2013 وهي مسابقة تفاعلية تنمي المهارات العقلية وتثري المعارف التقنية وتهدف الى التوجيه للاستخدام الامثل لانظمة الشبكات والاتصالات.
واشار الى ان المسابقة تركز هذا العام على التحولات الرقمية في التعليم على المستوى العالمي لما لها من اهمية بالغة في الانتقال من التعليم التقليدي المعتمد على التلقين والالقاء الى التعليم التقني الذي يركز على تنمية المهارات والقدرات لدى المتعلمين.
وافاد ان المسابقة تركز ايضا على استثارة طاقات المتعلمين وتحفيزهم على التفاعل والتعلم من خلال استخدام الاجهزة الرقمية المتطورة وطرائق التدريس التفاعلية والتعلم الذاتي والتعلم عن بعد والتفاعل في الشبكة المعلوماتية والاجهزة الذكية والنظريات التربوية الحديثة.
من جانبها قالت منسقة الانشطة في جناح الجائزة فاطمة السري في تصريح مماثل ان مسابقة (شفت الكويت) ستمنح الفائزين فيها قسائم مالية لشراء الكتب من معرض الكتاب تشجيعا على القراءة والاطلاع مبينة ان المسابقة ستجرى بشكل يومي خلال فترة معرض الكتاب.
يذكر ان جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية اطلقت مسابقة (شفت الكويت) التثقيفية عام 2013 بعنوان (الثقافة الدينية والمعلوماتية) وقدمت خلال مسيرتها جوائز مادية تشجيعية.وما زالت الجائزة طامحة الى نشر الثقافة والمعرفة والتشجيع على بناء الانسان بناء علميا رصينا يؤهله للمشاركة في عملية البناء الحضاري للمجتمع.