مورينو: أشعر بالخيانة من رئيس الاتحاد الإسباني وإنريكي

هذا المحتوى من : إفي

أكدت تقارير إخبارية، أن المدير الفني لمنتخب إسبانيا، روبرت مورينو، يشعر بتعرضه للخيانة من قبل رئيس اتحاد اللعبة، لويس روبياليس، والمدرب السابق للمنتخب، لويس إنريكي، المرشح الأوفر حظاً لخلافته مجدداً في المنصب.
ذكرت صحيفة آس الرياضية، أن المدرب الكاتالوني الشاب (42 عاماً)، والذي رفض المثول في المؤتمر الصحافي عقب اكتساح رومانيا 5-0، ليضمن التأهل على رأس مجموعته لنهائيات أمم أوروبا "يورو 2020"، يشعر بأنه "تم استخدامه وخيانته"، وفقاً لمصادر مقربه من مورينو.
وأوضحت الصحيفة: "روبياليس سبق وأن أبقى الباب مفتوحاً أمام عودة لويس إنريكي، الذي استقال من منصبه في يونيو (حزيران) الماضي لظروف قهرية تمثلت في مرض ابنته الراحلة بالسرطان، لتنتهي مغامرته مع "لا روخا" بعد عام فقط، وليتولى مساعده مورينو في ذلك الوقت المسؤولية.
وكان المدرب الكاتالوني، أكد منذ أيام أن الاتحاد لم يعرض عليه تجديد عقده، كما يفعل مع أي مدرب يصعد بالمنتخب الإسباني إلى مرحلة نهائية من بطولة كبرى، في الوقت الذي أكد فيه أنه لا يتوقع تجديد عقده.