«الصحة»: تطوير الأداء الطبي والفني ضرورة لتعزيز النظام الصحي


أكد الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة بوزارة الصحة الدكتور فواز الرفاعي أمس الخميس ضرورة التطوير المستمر للأداء الطبي والفني لتعزيز قدرات النظام الصحي في البلاد.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرفاعي بالنيابة عن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح في افتتاح أسبوع الجراحة بالكويت الذي يتضمن أربعة مؤتمرات هي (مؤتمر الكويت السنوي السابع لجراحة وأمراض الثدي التقويمية) و(المؤتمر الثاني لجراحات الغدد الصماء) و(المؤتمر الثالث لجمعية الجراحين الأمريكية) و(المؤتمر الأول للطبيبات الجراحات).
وقال الرفاعي إن هذه المؤتمرات تساهم في تبادل الخبرات ومواكبة المستجدات العالمية متسارعة الوتيرة والتقنيات الحديثة مثل تطبيقات الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي والروبوت الجراحي والمناظير الذكية ووضع الرؤى والخطط المستقبلية للعمل على الاستفادة منها للتطوير الرعاية الصحية.
وأوضح أن الاختيار الموفق للموضوعات والمحاور المطروحة للمناقشات يدل على الرؤية الثاقبة للجان المنظمة للمؤتمرات والإدراك الواعي للتحديات التي تواجه الأداء الجراحي "لذا نتطلع باهتمام كبير لما ستتوصل إليه المناقشات العلمية خلال المؤتمرات".
وأكد حرص وزارة الصحة على إتاحة الفرصة لمشاركة الجراحين من خلال جمعيات النفع العام والتجمعات والروابط المهنية الطبية لوضع وتحديث البرامج والسياسات ومتابعة تنفيذها باستخدام المؤشرات العلمية المناسبة تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة.
وأعرب عن الشكر للقائمين على المؤتمرات واللجان المنظمة لها على ما بذلوه من جهود مخلصة للتخطيط وتنظيم هذا الأسبوع العلمي للجراحة في الكويت الذي يقام للمرة الأولى بصورته الحالية.