وزير الدفاع اللبناني: أزمتنا "خطيرة" وتعيد للأذهان بدايات الحرب الأهلية

هذا المحتوى من : رويترز

قال وزير الدفاع اللبناني اليوم الخميس، إن البلاد في وضع "خطير للغاية"، وقارن بين الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الأيام القليلة الماضية وبين بدايات الحرب الأهلية، بين 1975 و1990.
ورغم سلمية الاحتجاجات إلى حد كبير، إلا أن محتجاً لقي حتفه بالرصاص في جنوب بيروت، يوم الثلاثاء.
وقال الوزير إلياس بو صعب، وهو حليف سياسي للرئيس ميشال عون، إن التوتر في الشارع وإغلاق الطرق يعيد إلى الأذهان الحرب الأهلية في 1975، واصفاً الوضع بـ"خطير للغاية".
وأشار إلى حوادث عدة منها محاولة محتجين إقامة جدران على طريق سريع ساحلي رئيسي.
وقال الوزير للصحافيين، إن اللوم لا يقع على عاتق "الحركة الديمقراطية" التابعة للمحتجين، وأن للمتظاهرين الحق في الاحتجاج والحماية.
لكنه أضاف أن الجيش وأجهزة الأمن لا يمكنها القبول بأي شخص يفكر في ارتكاب أعمال عنف.