اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل في غزة


وافقت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، الخميس، على اتفاق وقف إطلاق، بوساطة مصرية، ينهي تصعيدا مستمرا منذ يومين من التصعيد الذي أودى بحياة 32 فلسطينيا.
وأفادت "سكاي نيوز عربية" أن الفصائل بما فيها حركة الجهاد وافقت على المقترح المصري بالوقف ‏الفوري لإطلاق النار.
وأضاف المراسل أن الاتفاق يشمل الحفاظ على سلمية مسيرات العودة السلمية على الحدود مع إسرائيل، على أن توافق الأخيرة على وقف سياسة الاغتيالات، وكذلك وقف إطلاق النار تجاه المتظاهرين في مسيرات العودة.
وبدأ سريان التهدئة في غزة عند الساعة  5:30 فجرا بالتوقيت المحلي في  غزة.
وجاءت التهدئة بعد ليلة شهدت غارات إسرائيلية مكثفة أدت إحداها إلى مقتل 6 فلسطينيين من عائلة واحدة.
وكانت مصر بذلت جهودا من أجل الوصول إلى اتفاق وقف إطلاق النار، منذ اندلاع المواجهة الجديدة في غزة، فجر الثلاثاء، والتي قالت مصادر طبية فلسطينية إنها أسفرت عن قتل 32 فلسطينيا من بينهم أطفال. 
وبدأ التصعيد بعد أن اغتالت تل أبيب  القيادي في حركة الجهاد بهاء أبو العطا، في قصف استهدف منزله شرقي مدينة غزة، وقتلت في الغارة أيضا زوجته.