هل أنتم منافقون.. كيف ولماذا؟


النفاق ظاهرة منتشرة مع السف الشديد في مجتمعاتنا العربية، والنفاق يدمر الشعوب ويقتل الأمانة والصدق والقيم الأخلافية، والنفاق أنك تقول ما لا تفعل وتظهر عكس ما تخفي في قلبك، أن تظهر الخير وتكتم الشر، أن تذيع الحب والاحترام وتخفي الكره والحسد، والمنافق هو الشخص الذي يتسم بهذه الصفة لأنه يمتلك وجهان يظهر أحدهما حسب الموقف الذي يمر به؛ فالنفاق من أسوأ الصفات التي يتصف بها الشخص فهي تنشئ البعد والكره بين الناس وتفرّق بينهم، لهذا نورد لكم هنا أقوال مأثورة تعبّر عن النفاق والمنافقين. 
- لا تبالغ في المجاملة حتى لا تسقط في بئر النفاق.
- النّفاق أخ الشّرك.
- من عمل ما ليس من طبعه ولو كان صواباً، تعرض لخطرين، خطر النفاق وخطر الإخفاق.
- فساد العلماء من الغفلة، وفساد الأمراء من الظلم، وفساد الفقراء من النفاق. 
- النفاق الاجتماعي في زماننا هو التلون في العلاقات، وعدم الوضوح في المواقف والمبادئ والأحاديث لغرض الإفساد أو الانتفاع الشخصي. 
- أنا منافق إذا أنا موجود، هذا حالهم اليوم وغداً وربما بعد الغد، ولكن مهما ارتفعوا للقمة سيبقون فى ظلمات الأنفاق، سيظلون تحت الأرض كالأفاعي تستبيح النور فقط لمداهمة فريستها.
- المنافق لسانه يسرّ وقلبه يضرّ. 
- المنافق وقح غبيّ متملّق شقيّ. 
- المنافق لنفسه مداهن وعلى النّاس طاعن.
- احذروا أهل النّفاق، فإنّهم الضّالّون المضلّون، الزّالّون المزلّون، قلوبهم دويّة، وصحافهم نقيّة. 
- من كثر نفاقه لم يعرف وفاقه. 
- من خصال المنافق أن يحب الحمد، ويكره الذم.
- مثل المنافق كالحنظلة الخضرة أوراقها المرّ مذاقها. 
- إن المؤمن يقول قليلاً، ويعمل كثيراً، وإن المنافق يقول كثيراً، ويعمل قليلاً.