تتعاون مع "المصارف" لتدريب وتوظيف ذوي الاحتياجات

"الإعاقة": تعزيز الخدمات المقدمة لفئات الرعاية الاجتماعية


وقعت الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة امس بروتوكول تعاون مشترك مع اتحاد مصارف الكويت لتدريب وتوظيف ذوي الاعاقة في الجهات الحكومية والقطاع المصرفي والخاص.
وقالت المدير العام لـ(هيئة الاعاقة) د.شفيقة العوضي في تصريح للصحفيين عقب التوقيع ان هذا البروتوكول يعزز الخدمات المقدمة لفئات الرعاية الاجتماعية بالتعاون بين القطاعين والمجتمع المدني عبر انضمام اتحاد المصارف رسميا لحملة (شركاء لتوظيفهم) التي اطلقها معهد البناء البشري.
واوضحت العوضي ان مدة البروتوكول ثلاث سنوات قابلة للتجديد وتعنى بتوظيف اكبر عدد ممكن من الاشخاص ذوي الاعاقة البسيطة والمتوسطة وتشتمل على تدريب وتوظيف ومتابعة الموظفين لضمان الاستمرار في وظائفهم.
واشارت الى توظيف 16 شخصا حتى الان في البنوك الكويتية من ذوي الاعاقة معربة عن املها في الانطلاق الى ابعاد اوسع وتحقيق انجازات اكبر مؤكدة اهتمام الكويت الدائم برعاية ذوي الاعاقة وتطوير الخدمات المقدمة لهم في مختلف المجالات.
من جانبه اعرب الامين العام لاتحاد مصارف الكويت د.حمد الحساوي في تصريح مماثل عن شكره وتقديره لهيئة (ذوي الاعاقة) ومعهد البناء البشري على بادرة حملة (شركاء لتوظيفهم) وانضمام الاتحاد لهذه الحملة في اطار دوره في خدمة المجتمع والمسؤولية المجتمعية.
واكد الحساوي اهمية تعزيز هذه الحملة وتحقيقها للاهداف المرجوة منها وزيادة اعداد ذوي الاعاقة الذين يتم توظيفهم في البنوك مشيدا بجهود الموظفين من ذوي الاعاقة في البنوك الواضحة اذ اظهروا ما يتمتعون به من خبرات عالية وكفاءات ومهارات لا يستهان بها.
ودعا الى المزيد من التعاون لايجاد العديد من الفرص الوظيفية لذوي الاعاقة في الكثير من المجالات التي تهم البنوك في المرحلة المقبلة.
بدورها قالت مديرة معهد البناء البشري عواطف السلمان في كلمة اثناء التوقيع ان هذا البروتوكول يعبر عن مثلث التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع المدني الهادف الى خدمة شريحة ذوي الاعاقة.
واشارت السلمان الى ان حملة (شركاء لتوظيفهم) كانت المبادرة التي انطلق منها معهد البناء البشري مع (الهيئة) لخدمة ذوي الاعاقة مؤكدة ان انضمام اتحاد المصارف لهذه الحملة سيسهم كثيرا في انجاحها وتحقيق اهدافها المرجوة.