الرئيس الفرنسي: ازمة غير مسبوقة قد تعصف في النظام السياسي العالمي


حذر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء من "ازمة غير مسبوقة قد تعصف في النظام السياسي العالمي" داعيا الى تحالفات من نوع جديد والى التعاون لتسوية مشكلات العالم.
واكد ماكرون في كلمة القاها خلال الدورة الثانية من منتدى باريس للسلام ضرورة ايجاد "سبل تعاون وتحالفات جديدة بين الدول والمنظمات" مشيرا الى ان "الامم المتحدة نفسها باتت مشلولة".
وقال ان "عالمنا يمكن ان يندثر ما لم يكن لدينا مشروع مشترك" وان العالم يعيش ازمة مرتبطة بتحديات جديدة ومشكلة داخل النظم العالمية.
واضاف ان الانظمة السياسية والمالية العالمية التي عملت بشكل جيد بعد الحرب العالمية الثانية هي اليوم في ازمة.
وذكر ماكرون انه يسعى الى منع انقسام العالم حول قوتين كبيرتين هما الولايات المتحدة والصين مشيرا الى ان "الانقسام بين بعض القوى المهيمنة يولد خيبات ولا يمكن ان يستمر على المدى البعيد".
ويبحث المنتدى في الفترة من 11 الى 13 نوفمبر الجاري التعاون الدولي والانشطة الجماعية من اجل عالم يعمه السلام.
وسيتم خلال المنتدى طرح عدد من الموضوعات ومنها تطبيق القانون الدولي الانساني وحوكمة الفضاء والقطاع الخاص واهداف التنمية المستدامة وحوكمة الذكاء الاصطناعي واشكاليات الامن الالكتروني وحوكمة التجارة الدولية وحماية التنوع البيولوجي اضافة الى دور الثقافة في التنمية والسلام والابداع في مجال التعليم.
كما سيناقش الخبراء وممثلو العديد من المنظمات سبل تصور حلول للغد والحفاظ على السلام.
وسيتم تنظيم اكثر من 80 حلقة نقاش بحضور عدد من الوزراء في الحكومة الفرنسية برئاسة ادوار فيليب في مقدمتهم وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان. وحضر النسخة الأولى لمنتدى باريس الدولي للسلام العام الماضي نحو 50 من قادة العالم في مقدمتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل .