5 أرقام استثنائية تؤكد اقتراب ليفربول من لقب الدوري


حقق ليفربول أهم انتصاراته في الدوري الإنجليزي، بعدما تفوق على غريمه التقليدي في السنوات الأخيرة، مانشستر سيتي بنتيجة 3-1 في الجولة 12 من "البريمير ليغ"، ليحافظ "الريدز" على صدارته للترتيب بفارق 8 نقاط عن أقرب منافسيه.
وشهدت المباراة تفوقاً كاملاً من ليفربول الذي حسم اللقاء بإحرازه هدفين في أول 15 دقيقة عن طريق البرازيلي فابينيو والمصري محمد صلاح، حيث تؤكد 5 أرقام استثنائية في المباراة أن "الريدز" اقترب من تحقيق حلم التتويج بلقب الدوري بعد غياب 30 عاماً.
الرقم الأول هو أنها المرة الأولى التي يحقق فيها ليفربول الفوز في 11 مباراة من أول 12 جولة من "البريمير ليغ"، حيث يتصدر الترتيب بفارق 8 نقاط عن تشيلسي وليستر سيتي، و9 نقاط عن حامل اللقب مانشستر سيتي.
أما الرقم الثاني هو أن المدرب الألماني يورغن كلوب حسم الشراكة مع نظيره الإسباني بيب غوارديولا، بتحقيق مدرب ليفربول الفوز للمرة الثامنة على منافسه، مقابل 7 انتصارات حقق مدرب السيتي على كلوب.
في المقابل خسر غوارديولا للمرة الرابعة على إستاد أنفيلد، وهو ما لم يحدث طوال تاريخه في أي ملعب آخر أن يخسر هذا العدد من المباريات على ملعب واحد.
ويعد الرقم الرابع الذي يمنح ليفربول الاطمئنان هو السجل السلبي لمدرب مانشستر سيتي في الموسم الحالي، حيث أن غوارديولا حقق أقل معدل من النقاط في 12 جولة بحصول فريقه على 25 نقطة، كما أنها المرة الأولى التي يتخلف فيها المدرب الإسباني عن فريق يتصدر ترتيب الدوري بفارق 9 نقاط بعد مرور 12 جولة وكان أكبر فارق هو 3 نقاط.
أما الرقم الخامس هو أن ليفربول حافظ على سجله خالياً من الهزائم أمام مانشستر سيتي في إستاد أنفيلد، بفوز "الريدز" في 12 مباراة والتعادل في 5 مباريات، وكانت آخر خسارة أمام السيتي في 2003 بنتيجة 1-2.

قصة قصيرة
المقاصد في الشريعة الإسلامية
زيارات سرية للغاية «5»