قنصل الكويت بشنغهاي: «معرض الواردات» يعكس دور الصين بالتنمية الدولية


قال القنصل العام للكويت في شنغهاي مشعل الشمالي اليوم الاربعاء ان معرض الصين الدولي الثاني للواردات يعكس دور الصين المحوري في تعزيز حيوية الاقتصاد والتنمية الدولية ومدى انفتاحها على الأسواق العالمية.
وأشاد الشمالي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية على هامش حضوره معرض الصين الدولي الثاني للواردات بالتنظيم المتميز للمعرض واقسامه واجزائه وما يحويه من منتجات وتكنولوجيا وخدمات جديدة مؤكدا ان مشاركة الكويت في هذا المعرض جاءت كونه يشكل "منصة دولية للتجارة".
ووصف في هذا السياق المعرض بانه "بوابة دخول للأسواق الصينية" اذ يمنح كافة الدول المشاركة الفرصة لاستقطاب الاستثمارات الاجنبية والتسويق لمنتجاتها المحلية على المستوى الدولي.
واضاف ان المعرض الذي اعلن خلاله الرئيس الصيني شي جين بينغ سياسات بلاده نحو الانفتاح الاقتصادي بفتح اسواقها امام الاستثمارات الاجنبية يجسد سياسات الصين ورؤاها نحو بناء اقتصاد عالمي مفتوح من خلال اقامة منصة جديدة للتعاون المشترك.
وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ افتتح امس الثلاثاء المعرض الذي يستمر حتى 10 نوفمبر الجاري بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس وزراء اليونان كرياكوس ميتسوتاكيس ورئيس الوزراء الجمايكي أندرو هولنس ورئيسة وزراء صربيا آنا برنابيتش الى جانب 140 مسؤولا على مستوى وزاري من مختلف دول العالم.
ويعقد معرض الصين الدولي للواردات للسنة الثانية على التوالي في مدينة شنغهاي ويشارك فيه اكثر من 3800 شركة من 155 دولة ومنطقة ومن 26 منظمة دولية مختلفة.
وينقسم المعرض الذي يقام على مساحة تبلغ حوالي 360 ألف متر مربع الى ثلاثة اجزاء تضم المعرض الوطني ومعرض الاعمال ومنتدى التعاون الاقتصادي الدولي الثاني.