حملة توعوية عن سرطان البروستاتا في محافظة الأحمدي تنطلق الثلاثاء المقبل


تحت رعاية محافظ الأحمدي الشيخ فواز خالد الحمد الصباح تنطلق الثلاثاء المقبل حملة سرطان البروستاتا تحت شعار "التوعية .. وقاية" التي تنظمها الحملة الوطنية لمكافحة مرض السرطان "كان" ، بالتعاون مع محافظة الاحمدي خلال شهر نوفمبر الجاري في عدد من الديوانيات والجمعيات التعاونية بمناطق المحافظة .
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في ديوان عام محافظة الأحمدي للإعلان عن انطلاق الحملة، أكد مدير إدارة المكتب الفني بمحافظة الأحمدي إبراهيم الفودري ضرورة التعاون والتنسيق فيما بين الجهات الرسمية والأهلية والتطوعية ومؤسسات المجتمع المدني لتكثيف حملات التوعية فيما بين المواطنين والمقيمين بطرق الوقاية والعلاج من أمراض السرطان
وأشار الفودري إلى أن الحملة تندرج تحت مظلة المشروع التنموي بعيد المدى "محافظتي أجمل" الذي أطلقته المحافظة في إبريل 2015 بخمس مسارات رئيسية ، تمثل الصحة أحد أهم تلك المسارات، منوها إلى العمل حثيثا خلال السنوات الماضية على تنظيم العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات التوعوية التي تصب في هذا الاتجاه ، مثمنا دعم البنك التجاري الكويتي لهذه الحملة وللعديد من انشطة المحافظة.
وأوضح الفودري أن شهر نوفمبر الجاري سوف يشهد تنظيم 5 ندوات توعوية حول مرض سرطان البروستاتا ، في الديوانيات الرئيسية بمناطق محافظة الاحمدي ، لافتا الى ان أولى تلك الندوات سوف تبدأ غدا "الثلاثاء" في ديوانية محافظة الأحمدي الأسبوعية بحضور معالي محافظ الأحمدي وعدد من قيادات القطاعات الرسمية والمختارين وأهالي المحافظة.
ونوه الفودري إلى مشاركة الجمعيات التعاونية بالمحافظة في هذه الحملة ، حيث سيتم تخصيص موقع في الأسواق المركزية بالجمعيات المختلفة لتوزيع البروشورات التوعوية على رواد تلك الجمعيات من المواطنين والمقيمين والإجابة على كافة استفساراتهم المتعلقة بمرض سرطان البروستاتا.
في هذا السياق، أكد رئيس الحملة الوطنية لمكافحة مرض السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح أن الحملة تشرفت منذ انشائها برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- ، كاشفاً خلال كلمته بالمؤتمر عن إن الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) تمكنت على مدار 12 عاما من تحقيق انجازات كبيرة في التوعية والوقاية والكشف المبكر لأمراض السرطان، هذه الإنجازات لم تكن لتحدث لولا جهود العاملين بحملة (كان) والتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة لإنجاز العديد من المبادرات لمختلف شرائح المجتمع والتي تصب في صالح زيادة وعي الجمهور تجاه الامراض السرطانية عن طريق تعليمهم بأهمية الكشف المبكر خاصة في سرطانات الثدي والبروستاتا، والتي تكون نسبة الشفاء منهما مرتفعة في حال الاكتشاف المبكر للمرض وكذلك تركيز الحملة على الوقاية عن طريق تشجيع الناس لتبني أسلوب حياة صحي يتضمن ممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والمتوازن.
وأضاف الصالح: ونحن نجتمع بكم اليوم في مؤتمر انطلاق حملة سرطان البروستاتا التي تقيمها حملة "كان" للعام السابع على التوالي "تحت شعار" "التوعية وقاية" والتي تنطلق اليوم بالتعاون مع محافظة الأحمدي وتستمر حتى اخر شهر نوفمبر 2019 حيث تهدف هذه الحملة إلى التوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان البروستاتا الذي يعد الأكثر انتشارا بين الرجال الكويتيين، علما بأن هذه الحملة تستهدف الرجال فوق الخمسين عاما لحثهم على تبني السياسة الصحية المناسبة عن طريق تحليل دلالات الورم لسرطان البروستاتا عن طريق فحص الدم – الPSA- الذي يمكن في حال ارتفاعه أن يعطي مؤشر لاحتمال وجود هذا الورم وفي حال اكتشافه مبكرا يصبح العلاج مضمونا وترتفع نسبة الشفاء منه.
وأوضح أن (كان) تسعى في حملة التوعية من سرطان البروستاتا أن تصل إلى الشريحة المستهدفة لإيصال المعلومات الصحيحة حول المرض من خلال استشاريين بهذا المجال وهو ما وفقت به الحملة ولله الحمد سيتم خلال هذا الشهر إعطاء محاضرات في الديوانيات التابعة لمحافظة الاحمدي ، وسيتم زيادة جرعة التوعية للشريحة المستهدفة من خلال التواجد في المجمعات التجارية والجمعيات التعاونية التابعة للمحافظة ، لتوزيع الكتيبات والبروشورات الخاصة بسرطان البروستاتا والتي تتضمن شرحا مبسطا حول طرق الوقاية والكشف المبكر، بالإضافة لتخصيص خط استشارات طبي يقوم باستقبال استفسارات المتصلين والإجابة عليها من قبل مختصين، وسيكون تعاون "كان" مع محافظة الاحمدي لهذا العام في تنفيذ فعاليات متنوعة خلال حملة ( التوعية وقاية) مما سيحقق النجاح لهذه الحملة ويعزز من مفهوم التعاون والعمل المشترك في مجال التوعية والوقاية بين (كان) وشركائها بهذا المجال.
وختم الصالح كلمته قائلا: أشكر سعادة الشيخ فواز الخالد الحمد الصباح – محافظ الأحمدي – والشكر موصول إلى مجلس إدارة حملة (كان) وللأطباء الذين يبذلون جهدهم في توعية الشريحة المستهدفة وكذلك لمتطوعي (كان) الذين لهم دورا مميزا في إنجاح فعاليات حملة (كان) وبمشاركتهم وتواصلهم مع الجمهور ، واتوجه بالشكر للصحافة وجميع وسائل الاعلام التي تساند أنشطة الحملة من خلال تغطيتها ونشر أخبارها لتصل إلى الجمهور ولا يسعني في النهاية إلا وأن أشكر حضوركم متمنين استمرار التواصل معكم بأنشطة الحملة بإذن الله ، واثقين من استمرار هذا التعاون البناء .
من جانبه قال رئيس وحدة جراحة المسالك بمستشفى العدان وأمين عام رابطة جراحة المسالك البولية الكويتية الدكتور حسين العنزي إن سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطان التي تصيب الرجال حول العالم، وتهدف هذه الحملات التوعوية الى ارشاد الرجال الى موعد الفحص لاكتشاف المرض مبكرا ، لافتا الى ان شهر نوفمبر هو شهر صحة الرجل.
وأضاف العنزي أن هناك درجات مختلفة لإصابة الرجل بسرطان البروستاتا فكل حالة تختلف عن الأخرى ، لافتا الى استئصال أورام البروستاتا حاليا في الكويت عبر أحدث الوسائل المتاحة وفي مقدمتها جهاز الروبوت ، ناصحا الرجال الذين تعدى عمرهم الخامسة والأربعين بضرورة إجراء الفحص المتخصص "تحليل PSA" لاكتشاف المرض مبكرا مما يسهل العلاج منه، قائلا إن أعراض الإصابة بسرطان البروستاتا تتشابه مع تضخم البروستاتا الحميد والتي تشمل ضعف دفع البول أو التقطع في إخراجه ، لذا ينصح بالفحص المتخصص للتشخيص السليم.
وحول ممارسة المريض حياته الطبيعية عقب إجراء الجراحة قال العنزي إن أولوية الطبيب المعالج هي حياة المريض ، ثم أن يعيش هذه الحياة بصورة شبه طبيعية ، لافتا الى انه بعد الجراحة قد تتأثر قدرات الرجل جنسياً ، لكن توجد الكثير من الحلول في هذه الحالة منها الجراحة أو الأدوية حسب الحالة ، وتأتي هذه الحلول بنتائج ايجابية جدا تسهم في لتغلب على تلك الأعراض، مشددا على أن الفحص المبكر ضرورة للعلاج وعدم الوصول الى حالات متأخرة تؤدي الى نتائج جيدة.