خدمة جديدة لتبادل الملابس على الإنترنت


انتقلت خدمة اقتراض وإقراض الملابس بين النساء من الولايات المتحدة إلى بريطانيا مؤخراً بفضل مجموعة هور للأزياء والتي باتت متوفرة في جميع أنحاء البلاد.
تطلق هور على نفسها اسم "شركة الموضة الوسيطة" وتركز على خدمة إقراض الملابس من امرأة إلى أخرى، وهذا يعني أن مستخدمات هذه الخدمة يستأجرن الملابس من بعضهن البعض.
وقد أطلقت الشركة خدمتها عبر موقع "هور كوليكتيف" على الإنترنت، حيث أصبح من الممكن لأي شخص الاشتراك فيه، واختيار الملابس التي يرغب بها واستئجارها من صاحبها أو مقايضها بملابسه.
وقد اشتركت نجمات شهيرات مثل لوسي مور ومذيعة التلفزيون لورا وايتمور في الموقع، وظهرن في مناسبات عديدة بملابس قمن باستئجارها واستبدالها مع  نساء أخريات.
ولا تقتصر الخدمة على الملابس فحسب، وإنما تتعداها إلى إمكانية استئجار وتبادل إكسسوارات وحقائب ذات ماركات مشهورة.
وقد تعاقدت العديد من شركات الملابس مع موقع "هور كوليكتيف" لعرض ما لديها من ملابس فائضة ليتم الإفادة منها في الخدمة الجديدة، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.