ماليزيا تنهي احتكار كوريا الجنوبية لصدارة البطولة الآسيوية للبولينغ منذ 2008


أنهت ماليزيا احتكارا فرضته كوريا الجنوبية على صدارة البطولة الآسيوية للبولينغ منذ العام 2008، عندما حافظت على ريادتها للمركز الاول في جدول ترتيب ميداليات النسخة الخامسة والعشرين التي اختتمت بنجاح منقطع النظير اول من امس، بعد منافسات قوية دامت 10 ايام على مركز الكويت للعبة في السالمية، مع العلم بأن الضيوف والمشاركين استمتعوا ليلا بحفل ختام راق جرى في فندق كراون بلازا.
وبلغ رصيد ماليزيا 6 ذهبيات وفضية و4 برونزيات، وتلتها كوريا الجنوبية (3 ذهبيات و4 فضيات و4 برونزيات) والصين (ذهبيتين وفضية وبرونزية) وهونغ كونغ (ذهبية) وتايوان (فضيتين وبرونزية) وإندونيسيا (فضيتين) والهند والكويت (فضية) واليابان (برونزيتين).
وكانت كوريا الجنوبية هيمنت على الصدارة في آخر 5 نسخ من البطولة، في حين استعادت ماليزيا ريادتها الآسيوية التي كانت متجلية في تسعينات وثمانينات القرن الماضي.
وكان الصيني دو جيان تشاو نال ذهبية مسابقة "الأساتذة" في اليوم الاخير من المنافسات اول من امس، بفوزه على التايواني لين باي-فينغ (491-455) في اللقاء الفاصل الثاني. اما الياباني شوساكو أساتو، فقد اكتفى بالبرونزية، اثر خسارته امام تشاو (234-256) في اللقاء الفاصل الاول.
ولدى السيدات، انتزعت الماليزية إيثر تشيا الذهبية، بتغلبها على الكورية الجنوبية جونغ دا وون (452-445) في اللقاء الفاصل الثاني. واكتفت الكورية الجنوبية باييك سيونغ جا بالبرونزية، بخسارتها امام وون (244-245) في اللقاء الفاصل الاول.
وكان حفل الختام اقتصر على حضور رئيس الاتحادين الدولي والآسيوي ورئيس نادي البولينغ الشيخ طلال المحمد، ورؤساء الوفود واللاعبين والضيوف المشاركين، وانطلق بعروض تراثية كويتية لفرقة التلفزيون، قبل ان تجري مراسم تسليم علم البطولة من قبل قائد منتخب الكويت باسل العنزي الى الشيخ طلال الذي سلمه بدوره الى ممثل هونغ كونغ فرانكي جون والذي ستستضيف بلاده النسخة السادسة والعشرين المقبلة.
وبعدها كرم المحمد اصحاب المراكز الثلاثة الاولى في جائزة افضل لاعب ولاعبة في آسيا للعامين 2016 و2017، وهم: مايكل ماك من هونغ كونغ ووصيفاه الماليزي رفيق اسماعيل والتايلندي كيم بولبي، والكورية الجنوبية جونغ دا وون ووصيفتاها مواطنتها باييك سيونغ جا والماليزية إيثر تشياه (لسنة 2016)، والتايواني وو هاو-مينغ ووصيفاه الماليزيان رفيق اسماعيل واحمد معاذ، والماليزية سيتي صفية اميرة ووصيفتاها مواطنتها سين لي جين والكورية الجنوبية جونغ دا وون (لسنة2017).
وبعد ان اختتم البطولة بكلمة قصيرة، اكد الشيخ طلال المحمد في تصريح للاعلام على هامش الحفل ان منافسات النسخة الخامسة والعشرين ظهرت بمستوى فني رفيع في جميع مسابقاتها، بدليل الارقام المميزة التي تحققت والتي تضاهي مثيلاتها العالمية.
واضاف المحمد ان البطولة شكلت للاعبين الكويتيين والعرب، فرصة مميزة لتحسين ارقامهم، من خلال الاحتكاك مع ابطال القارة.
وهنأ الفائزين بمنافسات البطولة واشاد بجهود العاملين في مختلف اللجان لدورهم في انجاح المنافسات، شاكرا الدول الآسيوية على مشاركتها الفعالة.
واكد المحمد ان الاتحاد الآسيوي لن يألوا جهدا في العمل على انجاح بطولاته وفق روزنامة مدروسة، من اجل تطوير اللعبة قاريا ومضاهاة اقوى دول العالم في المستويات والانجازات.