رئيس الوزراء الجزائري الأسبق يتقدم بملف ترشحه

هذا المحتوى من : د ب أ

تقدم رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد المجيد تبون اليوم السبت، بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر(كانون الأول) المقبل.
وانضم تبون الذي شغل عدة مناصب عليا آخرها رئيس الوزراء في عهد الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، إلى قائمة المترشحين للاستحقاق الرئاسي، التي تضم حتى الآن كل من الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي (ثاني أكبر الأحزاب السياسية في الجزائر) عز الدين ميهوبي، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة، ورئيس حزب التجمع الجزائري علي زغدود، الذي يرجح رفض ملفه لعدم استيفائه الشروط القانونية المطلوبة.
وتنتهي عند منتصف ليل اليوم المهلة القانونية التي حددتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، لتقديم أوراق الترشح للانتخابات الرئاسية، وتقدم تبون في تصريح صحافي بشكره لأولئك الذين دعموه في ملف الترشح، مؤكداً أن برنامجه يتطلع إلى إنشاء جمهورية جديدة يجد فيها المواطن ضالته وتعيد لحمته مع بلده.
وأشار إلى أنه يميل إلى الهدنة والحوار بين جميع الجزائريين مهما اختلفت قناعاتهم ومشاربهم، وأكد أن حل الأزمة التي تعيشها الجزائر يمر عبر انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة، رافضاً اللجوء إلى أية مرحلة انتقالية، مشيداً بالحراك الشعبي الذي تعيشه الجزائر، لافتاً أنه بلغ هدفه الرئيس المتمثل في عودة السلطة للشعب من خلال تطبيق المادتين 7 و8 من الدستور.