«السجائر الإلكترونية» تواصل حصد الأرواح في أميركا


أبلغ مسؤولون أميركيون في مجال الصحة، الخميس، عن 34 حالة وفاة و1604 حالات مؤكدة ومحتملة حتى الآن نتيجة مرض غامض يصيب الجهاز التنفسي مرتبط بالسجائر الإلكترونية.
وفي الأسبوع الماضي، أبلغت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن 1479 حالة إصابة و33 حالة وفاة من المرض، وأعلنت خططا لبدء فحص منتجات التدخين الإلكتروني في إطار تحقيقها، وفق ما ذكرت "رويترز".
ولم يربط المحققون حالات الإصابة والوفاة بمنتج أو مركب بعينه لكنهم أشاروا إلى أن الزيوت المستخدمة في التدخين الإلكتروني تحتوي على مادة (تي.إتش.سي)، المسؤولة عن التأثير النفسي في الماريغوانا وقالوا إنها تشكل خطرا.
وذكرت المراكز أنه ربما تكون هناك عدة أسباب للمرض وأن السبب قد يكون مختلفا في أنحاء البلاد.