السفيرة الحمد: نسعى لاستقطاب الاستثمارات الأوروبية للمساهمة في «رؤية 2035»


اكدت دبلوماسية كويتية أمس الاربعاء سعي البلاد الى استقطاب الاستثمارات الاوروبية لاسيما السويسرية بغية المساهمة في تنفيذ المشروعات الطموحة التي تتضمنها بنود الخطة التنموية (كويت جديدة 2035).
جاء ذلك في تصريح ادلت به مساعدة وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية السفيرة امل الحمد للصحفيين على هامش مشاركتها احتفال سفارة سويسرا لدى الكويت بمناسبة اليوم الوطني لبلادها.
واعربت الحمد عن تطلع الكويت الى ايجاد افاق تجارية واقتصادية ارحب مع الاتحاد السويسري مشيرة الى ان حجم الاستثمارات الكويتية هناك فاق ال10 مليارات دولار.
واضافت ان الكويت تتطلع الى التعاون بشكل اكبر مع الجانب السويسري في العديد من المجالات الحيوية بخاصة الثقافة والتعليم والصحة استنادا الى متانة وعمق العلاقات الثنائية التي كرستها الزيارة المهمة بين الجانبين.
وتستهدف رؤية (كويت جديدة 2035) تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار يقوم فيه القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي وتشجع فيه روح المنافسة وترفع كفاءة الإنتاج في ظل جهاز دولة مؤسسي داعم وترسخ القيم وتحافظ على الهوية الاجتماعية وتحقق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة وتوفر بنية أساسية ملائمة وتشريعات متطورة وبيئة أعمال مشجعة.