ترامب: نرفض القتل الذي تقوم به تركيا في سوريا


قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يرفض أن تقتل تركيا الناس وإن الولايات المتحدة قادرة على فرض حصار قاس على تركيا إذا ما قامت بفعل شيء ليس من المفروض أن تفعله.
وصرح ترامب في هذا الصدد قائلا: إذا ما قامت تركيا بفعل شيء ليس من المفروض أن تفعله فسوف نفرض عليها حصارا لم يره أحد من قبل لكن سوف نرى.. لدينا علاقات جيدة جدا مع تركيا وهم شركاء أيضا في حلف الناتو لكننا لا نريدهم أن يقتلوا الناس.
واستطرد ترامب يقول "لقد كنا هناك وطردنا داعش وقمنا بما يجب.. لدينا قوة مالية كبيرة وإذا كان لزاما أن نفرض حصارا على تركيا فسنفعل ذلك".
وأبلغ البيت الأبيض في وقت سابق تركيا بأنها قد تواجه "عقوبات فعالة للغاية"، وأن الولايات المتحدة "ستعطل الاقتصاد التركي" إذا تمادت أنقرة بما هو أبعد في توغلها ضد الأكراد شمالي سوريا.
وأكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الجمعة، أن الولايات المتحدة تستطيع "شل" الاقتصاد التركي "إذا اضطررنا إلى ذلك" مع استمرار هجوم أنقرة على المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.
وقال منوتشين في مؤتمر صحافي، إن الرئيس "دونالد ترمب يعتزم توقيع مرسوم لردع تركيا عن مواصلة هجومها العسكري في شمال شرق سوريا".
وأضاف "إنها عقوبات شديدة جدا. نأمل ألا نضطر للجوء إليها، ولكننا نستطيع شل الاقتصاد التركي إذا اضطررنا إلى ذلك".
فيما هددت حكومات الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا بسبب هجومها في سوريا، ورفضت غاضبة تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أنه "سيفتح الأبواب" ويرسل 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا إذا لم تسانده.
وأطلقت تركيا هجومها الجوي والبري بعد أيام من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، سحب القوات الأميركية من المنطقة القريبة من الحدود المتاخمة للقوات الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة، ما مهد الطريق أمام الهجوم التركي الذي لاقى تنديداً دولياً وعربياً.