كوريا الشمالية تهدد باستئناف تجاربها "النووية"


وصفت كوريا الشمالية الإدانة الخارجية لأسلحتها "بالاستفزاز الخطير"، وهددت باستئناف تجاربها الصاروخية النووية بعيدة المدى.

تحذير وزارة خارجية بيونغ يانغ، الخميس، جاء عقب انهيار المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة نهاية الأسبوع في السويد، وهي الأولى من نوعها بين البلدين منذ أكثر من 7 أشهر.

وجاء بيان الوزارة عقب قيام أعضاء أوروبيين في مجلس الأمن الدولي بإدانة اختبار كوريا لصواريخ باليستية مؤخرا، بالإضافة لاختبارات أخرى.

وقالت الوزارة: "لصبرنا حدود. هذه الإدانة تدفع كوريا الشمالية لإعادة النظر فيما إذا كانت ستواصل خطوات نزع السلاح التي اتخذتها لبناء الثقة مع الولايات المتحدة".

وعلقت كوريا الشمالية تجاربها النووية والصاروخية بعيدة المدى العام الماضي، وفككت موقع تجارب صواريخ بعيدة المدى جزئيا.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كوريا الشمالية وصفت اجتماعا عقده مجلس الأمن الدولي في الآونة الأخيرة بدعوة من دول أوروبية وتجربة صاروخية أميركية حديثة بأنهما استفزازان خطيران.

ونقلت الوكالة عن بيان نسبته للمتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية القول: "حقيقة أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يضع ظلما قضية دفاعنا عن النفس في الأيدي الخطأ. تدفعنا لإعادة النظر في الخطوات المهمة التي اتخذناها لبناء الثقة مع الولايات المتحدة".