ترامب: خضنا حربا في الشرق الأوسط بذريعة باطلة


أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأربعاء، أن توغل بلاده في الشرق الأوسط كان أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة اتخذ بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا، وتمثلت بوجود أسلحة دمار شامل في المنطقة.

وغرد الرئيس الأميركي على حسابه في "تويتر": "كان الذهاب إلى الشرق الأوسط أسوأ قرار اتخذ في تاريخ بلادنا! خضنا حربا بذريعة باطلة تم دحضها لاحقا وهي أسلحة دمار شامل. لم تكن هناك".

وأضاف ترامب "الولايات المتحدة أنفقت 8 مليارات دولار للقتال ولعب دور الشرطة في الشرق الأوسط. آلاف من جنودنا العظماء قتلوا أو أصيبوا بجروح حرجة، فيما قتل ملايين الأشخاص في الطرف الآخر".

وتابع: "الآن نقوم بإعادة جنودنا وعسكريينا العظماء بتأن وعناية إلى الوطن. إن تركيزنا على الصورة العامة. الولايات المتحدة أعظم من أي وقت مضى".

وفي وقت سابق، أعلن ترامب أن أن بلاده لن تلعب دور الشرطي العالمي، وأنه إذا كانت الدول المجاورة لمناطق الصراعات معنية بتلك الصراعات فعليها أن تتعامل مع ذلك الأمر بنفسها.