«الحرس الوطني» ينضم للمنظمة الدولية ذات الطابع العسكري


أعلن وكيل الحرس الوطني الفريق ركن مهندس هاشم الرفاعي اليوم الثلاثاء الانضمام للمنظمة الدولية لاتحاد الشرطة والحرس الوطني ذات الطابع العسكري.
وقال الرفاعي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية انه سيشارك في وقت لاحق اليوم الثلاثاء والوفد المرافق له في اجتماع دوري للمنظمة في هولندا لحضور مراسم اعلان انضمام الكويت.
واكد اهمية انضمام الكويت للمنظمة الدولية العريقة بجانب 19 دولة من جميع أنحاء العالم لتبادل الخبرات في مجال حفظ الامن ومكافحة الإرهاب وإدارة الأزمات.
وبين الرفاعي ان الكويت تقدمت منذ اكثر من خمس سنوات بطلب الانضمام للمنظمة الدولية التي تضع شروطا وضوابطا لقبول الجهة المتقدمة.
واكد ان توجيهات رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح اسهمت في تحقيق جميع الاهداف والخطط الاستراتيجية التي اسفرت عن انضمام الكويت للمنظمة.
واشار الى (الخطة الاستراتيجية 2020) التي تتضمن تطوير الحرس الوطني بشتى المجالات من خلال التركيز على العنصر البشري وتطويره وامتلاك المنظومات الأمنية الحديثة ووضع الخطط العملياتية التي تبرز الاحترافية في إدارة أي ازمة عسكرية او امنية وتنظيم الإجراءات الواضحة في سرعة الاستجابة إلى الكوارث الطبيعية والصناعية.
واكد ان المنظمة الدولية اثنت على الدور المميز للحرس الوطني الكويتي في مساهماته المجتمعية من خلال إسناد أجهزة الدولة المدنية.
وقال الرفاعي ان انضمام الحرس الوطني الكويتي للمنظمة سيعزز امكانية تبادل الخبرات مع دول كثيرة من بينها فرنسا وإيطاليا واسبانيا والبرتغال وتركيا ودول من أمريكا الجنوبية ودول عربية مثل المغرب وقطر والأردن .
واضاف انه بهذا الانجاز سيكون الحرس الوطني الكويتي جهاز الإسناد الأول للمؤسسات العسكرية والمدنية في البلاد.
ويضم الوفد الكويتي بجانب الرفاعي كلا من الرائد جاسم الرشيدي والنقيب عبدالله العتيبي ورقيب أول عبدالله الصليلي.