اغتيال 52 عضواً سابقاً في فارك خلال 2019 بكولومبيا

هذا المحتوى من : إفي

تعرض ما لا يقل عن 52 عضواً سابقاً في جماعة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا "فارك" للاغتيال منذ مطلع عام 2019، بحسب تقرير صدر أمس الجمعة عن بعثة الأمم المتحدة للتحقق من اتفاق السلام المبرم بين حكومة بوجوتا والجماعة المتمردة الأقدم في أمريكا اللاتينية.
وقالت البعثة في بيان إنها رصدت منذ توقيع اتفاق السلام في 2016، 147 عملية اغتيال و12 حالة اختفاء و21 محاولة قتل، ووقعت أكثر هذه الجرائم في أقاليم كاوكا 28، ونارينو 20، وانتيوكيا 19، وكاكيتا 17، وسانتاندير الشمالي 13، وبوتومايو 10، وبايي ديل كاوكا 8، وميتا 7.
وأطلق الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، دعوة من أجل التطبيق التام لبنود اتفاق السلام في كولومبيا، ومن المقرر أن يجري تقديم التقرير الصادر أمس أمام مجلس الأمن الدولي في 10 أكتوبر(تشرين الأول) الجاري بواسطة رئيس البعثة، كارلوس رويث.
يشار إلى أن حكومة بوجوتا قد وقعت مع جماعة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا اتفاق سلام في نوفمبر(تشرين الثاني) 2016، بعد نحو 4 أعوام من المفاوضات في هافانا لإنهاء النزاع المسلح الذي دام لعقود.