شاعر الوطنية وِلْيَمْ شكسبير


شاعر الوطنية ومعشوق الأدب والثقافة والمسرح وليم شكسبير، عرف أنه شاعر وكاتب مسرحي وممثل إنجليزي مهتم ومتخصص في الأدب الإنجليزي والأدب العالمي، لقب بشاعر الوطنية أعماله تتكون من 39 مسرحية و158 قصيدة قصيرة واثنتين من القصص الشعرية «قصيدتين سرديتين طويلتين» ترجمت مسرحياته وأعماله إلى كل اللغات الحية وتم تأديتها أكثر بكثير من مؤلفات أي كاتب مسرحي آخر. 
ولد شكسبير في ستراتفورد أبون آفون، وارويكشاير. وفي سن ال 18، تزوج من آن هاثاواي، وأنجب منها ثلاثة أطفال: سوزانا وتوأم وهما جوديث وهامنت. وفي فترة ما بين 1585 و 1592، بدأ حياته المهنية الناجحة في لندن كممثل، وكاتب، وشريك في شركة عروض مسرحية تسمى رجال اللورد تشامبرلين، والتي عرفت فيما بعد باسم رجال الملك. وفي في سن 49 (حوالي 1613)، تقاعد في ستراتفورد، حيث توفي بعد ذلك بثلاث سنوات. 
قام شكسبير بإنتاج معظم أعماله المعروفة في الفترة بين 1589 و1613م، حيث كانت مسرحياته الأولى تركز على الكوميديا والتاريخ، وكانت تعدّ من أفضل الأعمال التي تم إنتاجها من هذا النوع، ثم بعد ذلك، حتى حوالي 1608، اتجه إلى الكتابة التراجيدية، فقد كان من ضمن اعماله في تلك الفترة هاملت، عطيل، الملك لير، وماكبيث، وكلها تعدّ من أفضل الأعمال في الأدب الإنجليزي على الإطلاق. وفي المرحلة الأخيرة من حياته، اتجه إلى الكتابة في الكوميديا التراجيدية (المعروفة أيضًا باسم الرومانسيات) بالتعاون مع كتاب مسرحيين آخرين.