تزيد من فاعلية الدورة الاقتصادية.. وتوفر فرص عمل حقيقية أمام العمالة الوطنية

ترقية الكويت على «مؤشر الأعمال».. خطوة جديدة نحو التنمية


أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أنس الصالح، دخول الكويت ضمن قائمة أفضل 20 دولة قامت بإصلاحات اقتصادية من أصل 190 دولة بحسب تقرير مجموعة البنك الدولي.
وقال الصالح في تصريح صحافي، أمس الأول، إنه منذ تبنى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء ملف تحسين بيئة الأعمال وتشكيل لجنة دائمة مختصة بهذا الملف بتاريخ 18 ديسمبر عام 2013، قامت الجهات الحكومية بجهود حثيثة انعكست بإعلان تقرير مجموعة البنك الدولي.
من جانبه، قال وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات، خالد الروضان، إن توجيهات القيادة السياسية هي التي أدت إلى دخول الكويت وللمرة الأولى ضمن قائمة الـ20 دولة الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال (2020).
وأكد الروضان في تصريح صحافي أن ذلك ما كان ليتحقق لولا توجيهات سمو أمير البلاد، وسمو لي العهد، ودعوتهما الوطنية لتسخير كل الامكانيات وبذل الجهود لتحسين بيئة الأعمال.
وأكد أن دخول الكويت هذه القائمة ليس هدفاً بحد ذاته لكنه محطة على طريق الاصلاح والتنمية.
من جانبه وصف رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، علي الغانم، إعلان مجموعة البنك الدولي، دخول البلاد وللمرة الأولى، ضمن قائمة 20 دولة الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال بـ «الإنجاز الكبير».
وقال الغانم، في بيان صادر عن غرفة التجارة، إن الغرفة استقبلت نبأ دخول الكويت القائمة لعام 2020 ببالغ التفاؤل والاعتزاز، لافتاً إلى أنها وبحكم عضويتها في اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية، لم تتفاجئ بهذا الإنجاز المحقق بفضل الجهود التي بذلتها الجهات الحكومية كافة، وفق أسلوب علمي وتخطيط واقعي وتنسيق متكامل.
إلى ذلك، قالت وزارة التجارة والصناعة، إن أهمية إعلان مجموعة البنك الدولي، تنبع من انعكاساتها المباشرة وغير المباشرة، على جعل مناخ الاستثمار في البلاد أكثر جاذبية.
وأضافت «التجارة» في بيان صحافي، أن من شأن الإعلان، الصادر أمس الجمعة، المساهمة في تحقيق رؤية البلاد التنموية (كويت جديدة 2035)، ويزيد من فاعلية الدورة الاقتصادية في البلاد، وتوفير فرص عمل حقيقية، أمام القوى العاملة الوطنية. وأشارت إلى حرصها على تطوير مختلف خدماتها، بما يحقق أهدافها الاستراتيجية الموضوعة، لاسيما تحسين تصنيف الكويت في المؤشرات الدولية.