وزير الخارجية يوقع مذكرة تفاهم مع نظيرته النرويجية بشأن إقامة المشاورات الثنائية


بحث الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي مع وزيرة خارجية مملكة النرويج إيني إيركسن سوريدي سبل تنمية وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وعلى كل المستويات.
جاء ذلك خلال لقاء الشيخ صباح الخالد بالوزيرة النرويجية امس الأحد على هامش أعمال اجتماعات الدورة ال74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وتبادل الجانبان التهنئة في مستهل اللقاء بمناسبة اعتماد المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية انضمام دولة الكويت ومملكة النرويج لعضوية مجلس محافظي الوكالة للفترة من 2019 - 2021.
كما بحثا اطر التنسيق والتعاون المشترك في اطار عضوية البلدين المتزامنة في تلك الفترة بالاضافة الى مناقشة موضوع ترشح مملكة النرويج الصديقة لعضوية غير دائمة في مجلس الأمن للفترة من 2022 - 2021.
واستعرض الطرفان آخر المستجدات على الصعيدين الاقليمي والدولي والتطورات التي تشهدها المنطقة.
ووقع الشيخ صباح الخالد والوزيرة النرويجية عقب اللقاء مذكرة تفاهم بشأن إقامة المشاورات الثنائية بين وزارة الخارجية الكويتية ووزارة خارجية النرويج والتي تعكس بدورها عزم البلدين الصديقين على توسعة مجالات التعاون المختلفة والدفع بالعلاقات الثنائية المتينة إلى آفاق أكثر شمولية وتكامل.
وحضر اللقاء ومراسم التوقيع كل من مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي والوزير المفوض ناصر الهين ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.