هجرة بسبب الغلاء


استعد صديقي أخيرا للهجرة، ليس بحثا عن فرصة عمل حتى يبني مستقبله ويكون نفسه، كما أنه يهاجر ليس ليحصل على جنسية ثانية مع جنسيته الأصلية، أيضا هو لا يسعى للحصول على شهادة جامعية متوسطة أو عليا، وليس لأنه يبحث عن الأمان والاستقرار والحرب تدور في وطنه كما هو الحال مع الأسف في أوطان كثيرة، بل هجرته لأن دخله الشهري لا يكاد يكفيه سوى أسبوع واحد كحد أعلى، ولهذا قرر الهجرة إلى وطن جديد رخيص بالنسبة له، بعد ما ذهب إليه عدة مرات وحسب حساباته المختلفة فوجده مكانا مناسبا له.
هذا هو الحال، أناس تحزم حقائبها وتقرر الهجرة وترك الجمل بما حمل لأن تكاليف الحياة باهظة وليست بمقدورهم تحملها بعد اليوم، وبتنا نسمع عن دول جديدة تستقطب هؤلاء، ومجالسنا مليئة بقصصهم وتجاربهم، والفكرة في عقول الكثيرين، وفقط ينتظرون الوقت المناسب لتنفيذها على أرض الواقع.
أسباب الغلاء عندنا كثيرة أهمها الانفجار السكاني المرعب الذي نشهده، كما أننا شعوب مستهلكة ولا تنتج شيئا، ونعتمد على الاستيراد وهذا معناه أننا رهائن للمنتج الأجنبي وهو متحكم بنا، كما أننا لا نملك برامج لكبح الأسعار ولهذا هي في ارتفاع مستمر، ومع ارتفاع أسعار المنتجات المختلفة ترتفع بقية الخدمات الصغيرة قبل الكبيرة، فمن كان يدخر مبلغا محددا سوف يضاعفه إلى الضعف أو أكثر، لأنه بكل بساطة يريد أن يعيش وسط جنون الأسعار هذه.