رسمياً.. بعثة «الأمم المتحدة» تفتتح مكتبها في «نينوى» لتعزيز دعمها


اعلنت بعثة الامم المتحدة لتقديم المساعدة للعراق فتح مكتبها رسميا في محافظة نينوى لتعزيز دعمها للمجتمعات والسلطات المحلية.
ونقلت المنظمة الدولية في بيان اليوم عن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت قولها ان "افتتاح المكتب يمثل علامة فارقة وخطوة من شانها ان تعمق التعاون لتعزيز التنسيق وتوفير واجهة دائمة مع الامم المتحدة لجميع اهالي محافظة (نينوى)".
واشارت الى ان "الهدف من افتتاح المكتب ان يكون ملتقى لجميع الذين يساهمون في تنمية وازدهار نينوى" موضحة انه "منذ تحريرها مما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) قامت الامم المتحدة في العراق بنشر موظفين في المنطقة بشكل منتظم وتنفيذ برامج لدعم العودة الكريمة للنازحين والاستعداد لانتخابات المحافظات وتعزيز الاستقرار وازالة المتفجرات واصلاح المنازل واعادة بناء المواقع الثقافية والدينية".
ومن جانبه قال رئيس مجلس محافظة نينوى سيدو جتو في كلمة له خلال الافتتاح ان "افتتاح مكتب يونامي في نينوى يساهم بشكل كبير في اعادة الاستقرار ورصد حقوق الانسان والتحقق من الانتهاكات وتوثيق الدمار الذي طال العديد من مناطق الموصل بشكل خاص".
واعرب عن امله أن يساهم المكتب بشكل فاعل في دعم جهود الحكومة المحلية الرامية لتعويض اهالي الضحايا والمتضررين ماديا ومعنويا واحترام حقوقهم وحقوق المرأة والطفل والاسهام في تطوير قدراتهم وتوفير الدعم اللازم لهم وتعزيز مفهوم المصالحة المجتمعية ودعم منظمات المجتمع المدني المحلية الفاعلة لتعزيز الاستقرار وبناء مجتمع مدني يحافظ على المدنية.