مركز الكويت للابتكار: مسابقة "تحدي الروبوت" تستهدف تعزيز العمل الجماعي


قال مدير مركز الكويت للابتكار محمد الرفاعي ان مسابقة تحدي الروبوت للمرحلة الثانوية (كوبوت) التي انطلقت اليوم الاربعاء تستهدف تعزيز دور العمل الجماعي للتوصل الى الحلول التقنية عبر برمجة الروبوت والخوارزميات الذكية.
جاء ذلك في كلمة للرفاعي بافتتاح الفعالية التي اقيمت في مقر مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمشاركة 14مدرسة و30 طالبا وطالبة من مدارس حكومية وخاصة برعاية المؤسسة ومجموعة الساير القابضة.
واعرب الرفاعي عن امله بأن تكون المسابقة بداية واعدة وتحولا فكريا للطلبة المشاركين والمهتمين للخروج بنتائج ابداعية في ضوء التأثير الكبير للبرمجة والروبوت في حياتنا اليومية.
واضاف ان تحدي (كوبوت) سيطرح عدة مفاهيم علمية منها البرمجة والمجسات والحساسات التي تأخذ القراءات من البيئة وتحولها الى اشارات كهربائية وكذلك مبادئ وطرق حل المشكلات باستخدام التقنية.
من جهته اكد مدير ادارة الثقافة العلمية بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور سلام العبلاني في كلمة مماثلة ان المسابقة تهدف الى نشر الوعي لدى الطلبة والمعلمين والمدارس بأهمية مواكبة تقنيات العصر الحديثة في التعليم والعمل وتعلم تطبيقات البرمجة والروبوت.
واوضح ان المسابقة تتضمن عمل الطلبة المشاركين فيها بمساعدة المشرفين على بناء وبرمجة الروبوت لحل التحديات المطروحة التي تم اختيارها من الواقع اليومي.
بدوره قال نائب مدير ادارة التميز المؤسسي بمجموعة الساير نهاد الحاج في كلمة اخرى ان هذه المسابقة تعد انموذجا رائدا لمساعدة المواهب الشابة في مجتمعنا على اغتنام الفرصة لاكتساب المعرفة والمهارات في مجال الروبوت معربا عن سعادته بالشراكة مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومركز الكويت للابتكار في (تحدي الربوت).
واضاف ان الروبوت والذكاء الاصطناعي هما المستقبل لافتا الى ان التحديات ستساعد على بناء المهارات في مجال العلوم والهندسة والتكنولوجيا وإلهام الطلاب على الابتكار والعمل الجماعي وتطوير قدراتهم ومهاراتهم الشخصية ومهارات الاتصال والقيادة.