الإصابات تلاحق كومباني مع أندرلخت

هذا المحتوى من : رويترز

يواجه فينسنت كومباني إمكانية الغياب عدة أسابيع بعد تعرضه لإصابة جديدة بعضلات الفخذ الخلفية، خلال خسارة أخرى لفريقه أندرلخت بالدوري البلجيكي لكرة القدم، ليواصل الصيام عن الانتصارات في بداية مسيرته التدريبية.
وخرج كومباني قبل 15 دقيقة على النهاية خلال الخسارة 0-1 أمام حامل اللقب جنك ليكتفي أندرلخت بجمع نقطتين من 6 مباريات في أسوأ بداية موسم له خلال 21 عاماً.
وقال سايمون ديفيز الذي يدير الفريق عندما يحمل كومباني، اللاعب والمدرب في نفس الوقت، شارة القيادة داخل الملعب: "من المبكر تحديد الفترة التي سيغيبها لكن يبدو أنه سيغيب عن مباراة على الأقل أو مباراتين".
ويملك كومباني تاريخاً طويلاً مع إصابات الفخذ وأبعدته عن كثير من المباريات خلال أكثر من عشر سنوات مع مانشستر سيتي.
وبعد المباراة اتجه كومباني إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتجديد الثقة في فريقه الشاب.
وقال عبر تويتر: "لا ننشغل بالضجة أو بالدراما ونؤمن بمنهجنا وسنواصل البحث عن إنتاج كرة جيدة مع تشكيلة يافعة جداً، ولكنها موهوبة، ورغم عدم تحقيق نتائج جيدة لا توجد أعذار ولا يمكن فعل أي شيء سوى الاجتهاد في العمل بشكل أكبر".
ويخوض أندرلخت مباراته القادمة مع ستاندار لييغ في أول سبتمبر (أيلول)، بينما يشارك كومباني في مباراة لتكريمه مع مانشستر سيتي يوم 11 من نفس الشهر.