مذكرات تكشف حزن الملكة فيكتوريا على زوجها ألبرت


 نشرت على الإنترنت وثائق ملكية بريطانية تتضمن رواية موجعة للقلب للملكة فيكتوريا مكتوبة بخط اليد عن وفاة زوجها الأمير ألبرت، وتقدم سردا مباشرا لحزنها الشديد.
تم تحميل صور من دفتر فيكتوريا المكسو بالجلد كجزء من آلاف المستندات والصور على الموقع الإلكتروني الذي تم إطلاقه الجمعة للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لميلاد ألبرت الأسبوع المقبل.
حكمت الملكة فيكتوريا من عام 1837 حتى وفاتها عام 1901.
وأنجبت من ألبرت - المولود في ألمانيا - تسعة أطفال قبل وفاته بالتيفوئيد عام 1861 عن 42 عاما.
وكتبت فيكتوريا أنها عندما مات ألبرت "قبلت جبهته الرائعة العزيزة وأطلقت صرخة مريرة مؤلمة وقلت: آه يا حبيبي الغالي!، ثم سقطت على ركبتي في صمت، شريدة الذهن يائسة، وغير قادرة على نطق كلمة أو ذرف دمعة."