أميركا تستعد لسحب آلاف من جنودها في أفغانستان


ذكرت وسائل إعلام أمريكية أمس أن الولايات المتحدة تستعد لسحب آلاف من جنودها في أفغانستان ضمن اتفاق مع طالبان، ولإنهاء حرب هناك دامت لقرابة عقدين.
ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "سي إن إن" عن مصادر لم يتم الكشف عنها، أنه بموجب الاتفاق سيجري تخفيض عدد القوات الأمريكية من 14 ألفاً إلى ما بين 8 و9 آلاف، ويتطلب الاتفاق أيضاً من طالبان البدء بمفاوضات مباشرة مع حكومة كابول، التي تصفها الجماعة المسلحة بأنها "دمية".
وذكرت شبكة "سي إن إن"، أن الاتفاق يقتضي أيضاً تخفيض عدد موظفي السفارة الأمريكية في كابول وخفض عدد القوات الأمنية، وتأتي هذه الأنباء بعد أن قال الممثل الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد أول أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة مستعدة لإبرام اتفاق إذا قامت طالبان بدورها في إحراز تقدم في المفاوضات بين الجانبين.
وتعقد الولايات المتحدة وحركة طالبان منذ العام الماضي لقاءات أملاً في إيجاد حل سلمي للنزاع في أفغانستان، وتريد واشنطن قبل كل شيء ضمانات من طالبان بألا تصبح أفغانستان ملاذاً آمناً للإرهابيين، في حين تركز حركة طالبان على ضمان انسحاب جميع القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة من أفغانستان.
وحسب الولايات المتحدة، ينبغي أن يتضمن أي اتفاق أيضاً وقفاً لإطلاق النار.